رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فرنسا تطلب تأجيل عضوية فلسطين "عاما"

صحف أجنبية

الخميس, 22 سبتمبر 2011 13:16
كتب- حمزه صلاح:

اقترح الرئيس الفرنسى "نيكولا ساركوزى" فى خطابه إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، أمس، وضع جدول زمنى محدد، مدته عام واحد، لاتخاذ القرار الخاص بإقامة دولة فلسطينية وعضويتها بالأمم المتحدة، فى محاولة منه لإحباط التوجه الفلسطينى إلى الأمم المتحدة من أجل الاعتراف بدولة فلسطين، علي حد تعبير صحيفة (واشنطن تايمز) الأمريكية.

وأوضحت الصحيفة أن خطاب الرئيس الفرنسى الذى استمر نحو ساعة، تلى خطاب الرئيس الأمريكى "باراك أوباما" الذى هاجم بقوة المبادرة الفلسطينية فى المجلس، وطرح ساركوزى فكرة رفع مكانة فلسطين فى الأمم المتحدة من "كيان غير عضو مراقب" إلى "دولة

غير عضو مراقب".
وذكر ساركوزى قائلا: إن "رفع مكانة فلسطين من شأنها استئناف المفاوضات نحو اتفاق نهائى مع الإسرائيليين"، مضيفا: "دعونا ننهى كل هذه المناقشات التى لاتنتهى، ودعونا نبدأ مفاوضات فعلية واعتماد جدول زمنى دقيق وطموح".
وفسر ساركوزى موقفه قائلا: "نحتاج إلي شهر فقط لاستئناف المفاوضات، وستة أشهر للتوصل إلى اتفاق حول الحدود والأمن، وستصل إلى سنة واحدة للتوصل إلى اتفاق نهائى".
وتابع ساركوزى قائلا: أن الفلسطينيين قد أنهوا فترة المفاوضات التى كانت الولايات المتحدة ترعاها والتى سمحت
لإسرائيل بوقف بناء المستوطنات اليهودية لمدة 10 أشهر فى الضفة الغربية.
وأشارت الصحيفة إلي أن شروط التفاوض المسبق كانت تقول بأنهم سيعودون إلى طاولة المفاوضات مرة أخرى إذا جمدت إسرائيل بناء المستوطنات، وفصل الدولتين عند الحدود ما قبل عام 1967، ولكن إسرائيل سعت إلى الحصول على اعتراف الفلسطينيين بكونها دولة يهودية.
يذكر أن هناك بعض التقارير التى قالت بأن الرئيس الفلسطينى "محمود عباس" من المحتمل أن يؤجل تقديم طلب العضوية إلى الأمم المتحدة التى من المقرر أنه سيقدمه غدا إلى مجلس الأمن، ولكن ظهرت تقارير أخرى ترد على ادعاء التأجيل بأنها "كاذبة تماما".
وأشارت الصحيفة إلى أن هناك مخاوف إسرائيلية من حصول فلسطين على عضوبة الأمم المتحدة والتى من شأنها أن تؤدى بإسرائيل إلى المحكمة الجنائية الدولية.