رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أبومازن يبحث عن دور "المنقذ"

صحف أجنبية

الخميس, 22 سبتمبر 2011 10:15
كتبت – ولاء جمال جـبـة:

أشارت صحيفة "الديلى تليجراف" البريطانية، فى تقرير لمراسلها أدريان بلومفيلد، إلى تلويح  المسئولين الفلسطنيين بإمكانية تأجيل المساعى الفلسطينيية فى

سبيل الحصول على الدولة لعدة أشهر، مقابل استئناف محادثات السلام فى تلك الغضون، مما يشير إلى أنهم على استعداد لتجنب المواجهة الدبلوماسية الكبرى فى نيويورك.
وأضافت الصحيفة أنه بموجب اتفاق لا يزال تحت الدراسة فإن محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية سيطلب عضوية

الأمم المتحدة، يوم الجمعة، عندما يخاطب زعماء العالم، وبالتالي يظهر أمام الفلسطينيين و"كأنه المنقذ"، ويضع علامة تاريخية لا يمكن أن تنسى.
وفى المقابل، فإن عباس لن يطرح القضية الفلسطينيية للمناقشة فى مجلس الأمن، تجنباً لتهديدات الولايات المتحدة باستخدام حق النقد "الفيتو"، لإعطاء الوسطاء فرصة لإحياء عملية السلام فى الشرق الأوسط.
وذكر التقرير أن الفلسطينيين قرروا مواصلة السعى إلى الأمم المتحدة لإقامة دولتهم بعد أن انهارت المفاوضات التى تهدف لإقامة الدولة الفلسطينيية العام الماضى، ولم تظهر فى الأفق علامات على إحيائها.
ونقلت الصحيفة عن مسئول فلسطيني بارز قوله "إن الشىء المهم بالنسبة لنا هو أن نتقدم بطلبنا كما هو مخطط له أن يكون" مضيفاً، "بعد ذلك يمكن أن نسعى لأن نكون منطقيين، لأننا أن الأمور يمكن أن تستعرق بعض الوقت، وإذا كانت ستسغرق وقتاً طويلاً فنحن سنجعلها تأخذ مسارها الطبيعى"