رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ذي بوست: القذافى لن يجد مأوى فى إفريقيا

صحف أجنبية

الاثنين, 12 سبتمبر 2011 16:10
ذي بوست: القذافى لن يجد مأوى فى إفريقيا
كتب- حمزه صلاح :

استبعدت صحيفة (ذي بوست) أن يجد الزعيم الليبى المخلوع "معمر القذافى" حلفاء له فى إفريقيا، خاصة أن قوات حلف "ناتو" تدعم المجلس الانتقالى الليبى الذى يحكم البلاد بعد الإطاحة بالقذافى.
وأكد وزير خارجية النيجر "محمد بازوم" أن القذافى لم يدخل بلاده ولا أى من حاشيته، على غرار شائعات تقول إن القذافى وعائلته وبعض من مؤيديه قد دخلوا النيجر.

وخمن "بازوم" بقاء القذافى متجولا فى ليبيا، قائلا إنه من الأفضل له أن يظل فى ليبيا بدلا من سفره خارجا فى حالة إرادته تجنب اعتقاله من قبل

اعدائه.
وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت أنها اتصلت بمسئولين فى عدد من الدول الإفريقية لتقديم النصح لهم بعدم إيواء القذافى، المتهم بارتكاب جرائم ضد الانسانية من قبل المحكمة الجنائية الدولية فى لاهاى.
ويقول محللون إن فرص القذافى ضئيلة جدا فى ايجاد ملجأ آمن فى الدول العربية، وقد تكون معدومة، خاصة أن حكام العرب قد نبذوه فى آواخر تسعينيات القرن الماضى.
وسمحت الحكومة الجزائرية لأفراد من عائلة القذافى بدخول الجزائر، في الوقت الذي
أكد فيه مسئولون جزائريون أنهم لن يسمحوا للقذافى بالدخول.
وأخيرا، يقول الموقع إن الدول الافريقية قد أدركت أن إعطاء القذافى حق اللجوء من شأنه أن يضعف علاقاتها مع النظام الليبى الجديد الذى يسيطر الآن على ثروة البلاد النفطية الهائلة.
وذكر الموقع أن الزعيم الليبى المخلوع أكد فى خطاب له الأسبوع الماضى، أنه سيواصل مقاومة المتمردين الذين أطاحوا به أثناء تواجده فى العاصمة الليبية طرابلس. ولكن أثار عدم وجود معلومات عن مكانه شائعات بأنه قد هرب إلى خارج ليبيا.
وظهر القذافى الخميس الماضى على موجات الإذاعة السورية، مؤكدا أنه لا يزال فى البلد التى حكمها لمدة 42 عاما، داعيا أنصاره على قتال المجلس الانتقالى الليبى المدعوم من قبل قوات الناتو.