رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

س.جورنال: يجب إعادة النظر في كامب ديفيد

صحف أجنبية

السبت, 03 سبتمبر 2011 07:48
واشنطن - أ ش أ:

قالت صحيفة ''وول ستريت جورنال'' إن الاشتباكات الإسرائيلية، التي طالت الحدود المصرية فى أغسطس الماضي، ساعدت في زيادة التوتر بين مصر وإسرائيل مما دفع بعض خبراء الدفاع الإسرائيليين إلى التساؤل عما إذا كان الوقت قد حان لإعادة النظر في جزء أساسي من معاهدة كامب ديفيد الموقعة عام 1979 التي أصبحت ركنا من أركان الاستقرار الإقليمي.

وذكرت الصحيفة الأمريكية فى مقال إن تداعيات الحادث الذي وقع في 18 أغسطس الماضي، الذي هاجم فيه مسلحون حافلات وسيارات على طريق سريع إسرائيلي قرب الحدود المصرية في شبه جزيرة سيناء وأسفر عن مقتل ثمانية إسرائيليين وخمسة من أفراد الشرطة المصرية في تبادل لإطلاق نار عقب الحادث، كشفت مدى هشاشة العلاقات منذ سقوط الرئيس المصري

حسني مبارك.
ونقلت الصحيفة عن البريجادير جنرال المتقاعد شلومو بروم زميل معهد الدراسات الأمنية الوطني في جامعة تل أبيب "إن ما حدث هو نوع من أنواع التنبيه وإن أحداث الربيع العربي زادت من القلق بين الإسرائيليين بشأن تراجع معاهدة السلام نحو الانهيار".
وأشارت الصحيفة في مقدمتها لشرح الوضع إلى أن إسرائيل قامت، في الساعات التي أعقبت الهجوم، بضرب أهداف فلسطينية في قطاع غزة، متهمة مسلحين هناك بتدبير الهجوم .
وأضافت أن حشودا تجمعت خارج السفارة الإسرائيلية في القاهرة في الأيام التي أعقبت ذلك، مطالبة بإعادة السفير الإسرائيلي إلى بلاده، كما أن مصر ألمحت إلى استدعاء سفيرها..
ولم يحدث أي من ذلك، وقال مسئولون إسرائيليون إن سفارتهم في القاهرة لا تعمل بشكل طبيعي لعدم قدرة دبلوماسييها على التنقل بحرية أو عقد اجتماعات مع المسئولين المصريين.
وأشارت الصحيفة الى أن العلاقات بين مصر وإسرائيل يمكن أن تشهد مزيدا من التوتر خلال الشهر الحالي، مع تصويت الأمم المتحدة على الاعتراف الدولي بإقامة دولة فلسطينية، وهو توجه تدعمه مصر وتعارضه إسرائيل.
وتطرقت الصحيفة إلى المخاوف الإسرائيلية بشأن ما بعد عهد مبارك، حيث ستجرى الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي يمكن أن تأتي للسلطة بأطراف تعمل على خفض مستوى العلاقات مع إسرائيل.
وقال "إيلي شاكد"، وهو سفير إسرائيلي سابق لدى مصر بشأن الأزمة الأخيرة، إنه "لا يمكن ضمان هذه العلاقات" إذا فازت اطراف مؤتلفة مع جماعة الإخوان المسلمين في الانتخابات التي تجرى في أكتوبر أو نوفمبر القادمين.

أخبار ذات صلة:

تعديل كامب ديفيد .. مؤقت أم دائم !

هاآرتس تنصح إسرائيل بإلغاء "كامب ديفيد"

هآرتس: "كامب ديفيد" تهدد مصالح إسرائيل