رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إندبندنت: الناتو متورط في عمليات الإعدام بليبيا

صحف أجنبية

السبت, 27 أغسطس 2011 08:56
كتبت – ولاء جمال جبة:

ذكرت صحيفة (الإندبندنت) البريطانية، في افتتاحيتها اليوم السبت، أن مطالبات الأمم المتحدة بضبط النفس فى خضم الفوضى التى تعم ليبيا هذه الأيام، أصبح من المسلمات.

 

امتدحت الصحيفة تحالف المقاتلين الليبيين في سلطة سياسية متماسكة من أجل الحرية، مضيفةً أنهم يجب ألا يخسروا هذه الفرصة السياسية لقيادة ليبيا، معربةً عن قلقها من استمرار القتال فى العاصمة طرابلس، والتقارير المقلقة عن عمليات القتل، وآخر هذه التقارير لا تخلو من تورط الناتو فيها.

وأشارت الصحيفة – ضمنياً – إلى تورط الناتو فى عمليات الإعدام الجماعية التى تحدث الآن، قائلةً

"إذا كانت الخدعة التى قام بها الناتو لتبرير تدخلة العسكرى فى ليبيا هو إنقاذ الثوار الليبيين من المذابح التى كان يقوم بها القذافى، فإنه من المستحيل الآن أن يتحول ميزان القوى وأن يطلق العنان لعمليات الإعدام الجماعية".

وأعربت الصحيفة عن عدم ثقتها فى المجلس الوطنى الانتقالى الليبى بعد اغتيال القائد العسكرى للمتمردين اللواء عبد الفتاح يونس، واصفةً اغتياله بأنه "مسألة مقلقة وغير مفهومة"، بالإضافة إلى الادعاءات بوجود حالات إعدام فى طرابلس، مما

يشير بانهيار الوضع فى طرابلس.

وقالت الصحيفة إن الصراع فى ليبيا لم ينته بعد، على الرغم من الابتهاج الذى ساد أرجاء ليبيا فى أعقاب اقتحام طرابلس، فإن انتزاع العاصمة الليبية من سيطرة القذافى سيكون نقطة تحول كبيرة وتحدياً حقيقياً للمجلس الانتقالى فى ليبيا.

وفى السياق ذاته، نصحت الصحيفة المجلس الانتقالى أن يفهم دوره سريعاً، من خلال، أولاً، اتخاذ خطوات ملموسة لمواجهة المخاوف من التناحرات والصراعات القبلية الناتجة عن انهيار نظام القذافى، مما يعنى الدعوة إلى الوحدة الوطنية، وإدانة كافة الهجمات الانتقامية.

وثانياً، تركيز المجلس الانتقالى الوطنى على استعادة البنية التحتية الأساسية، وإمدادات المياه، ومعالجة نقص الغذاء والوقود، ومن ثم يستعد الثوار الليبيون لإعادة بناء دولة مزقها الحكم الاستبدادى على مدار أربعة عقود.