رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يديعوت: لن نعتذر لمصر مجددا

صحف أجنبية

الخميس, 25 أغسطس 2011 10:07
كتب –جبريل محمد:

حذرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية من أي اعتذار جديد عن الأفعال التي تقوم بها إسرائيل وأنه سيضيع هيبة الدولة وشرفها الوطني،

خاصة أن ما تفعله تل أبيب ما هو إلا دفاعا عن النفس ضد الهجمات المميتة التي يتعرض لها مواطنوها، وردا على الهجمات التي تستهدف البلدات والمستوطنات من جانب الفلسطينيين أو غيرهم من المتشددين.

وقالت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الخميس إنه في حين كانت تسقط الصواريخ على البلدات الإسرائيلية وتراق دماء اليهود الأبرياء، احتدم نقاش غريب في مجلس الأمن حول إصدار قرار يدين الهجمات ضد المدنيين الإسرائيليين الأبرياء بمن فيهم الأطفال، والمذهل في الأمر أن النقاش خرج

بدون أي إدانة لهذه الهجمات.

وأضافت أنه في الوقت نفسه خرجت الإدانات لهجمات إسرائيل على غزة، دون النظر إلى أن تلك الهجمات هي انتقام للهجمات التي استهدفت قتل اليهود دون تمييز، وعقدت جامعة الدول العربية جلسة طارئة لبحث رد الفعل الإسرائيلي على قطاع غزة، وهي الجلسة التي لم تفعلها لإدانة مقتل آلاف الضحايا في سوريا، وأعمال الشغب الجارية في اليمن، والحرب الأهلية في ليبيا.

وتابعت أما في مصر، فقد هرع المصريون من دون ذرة إثبات واحد لإلقاء اللوم على الجيش الإسرائيلي - بدلا

من المتشددين الإسلاميين- عن وفاة الجنود المصريين، وتجمع مئات المتظاهرين خارج السفارة الإسرائيلية في القاهرة للمطالبة بإلغاء معاهدة السلام الموقعة عام 1979، ويبدو من الواضح تماما أن كثيرا من المصريين كانوا يبحثون عن سبب لإلقاء اللوم على إسرائيل، حتى إذا كان هذا اللوم وهميا.

وفي الوقت نفسه الذي تم فيه الاتفاق على وقف إطلاق النار مع الفصائل الفلسطينية الذي توسطت فيه مصر، أصيب إسرائيليون جراء هجمات صاروخية جديدة، ولا تزال الادانات الدولية بعيدة المنال، العالم ينتظر منا ضبط النفس في كل مرة نواجه العنف وجحود من أعدائنا، ومع ذلك، عندما يقوم المتعصبون بقتل المدنيين الإسرائيليين نجد الصمت العالمي يصم الآذان، لقد حان الوقت بالنسبة لنا لنقول كفى، سندافع عن بلادنا بكل فخر، سنرد بقوة على التهديدات ضدنا، ولن نعتذر عن أفعالنا لأي أحد مرة أخرى.