رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يديعوت: السلام مع مصر أهم من كرامتنا

صحف أجنبية

الثلاثاء, 23 أغسطس 2011 11:52
كتب- جبريل محمد:

"السلام مع مصر أهم من كرامتنا الوطنية".. هذا ما أكده الكاتب الإسرائيلي ايتان هابر في مقال نشره اليوم الثلاثاء في صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية،

حيث أكد أن السلام الذي عاشته إسرائيل طيلة العقود الثلاثة الماضية مع مصر، منحها الكثير من المكاسب على المستوى الأمنى والاقتصادى وصنع السياسة وكل مناحي الحياة.

وقال الكاتب في مقاله الذي جاء بعنوان "نعم اعتذرنا لمصر" إن بعض الناس عندما يقرأون هذا العمود ربما يصيبهم الغضب الشديد ويقولون الاعتذار للمصريين, لماذا يجب علينا؟ لماذا؟ وماذا عن "الكرامة الوطنية"؟ ويجبهم الكاتب قائلا إن هؤلاء الناس يجب عليهم أن يسترخوا  ويأخذوا مهدئات، لأن الشرف الوطني والكرامة لا تقل عما

فعلناه، بل ربما أكثر أهمية منه، فالسلام مع مصر ما دام على قيد الحياة هو أكثر أهمية، ليس لدينا شيء أكثر أهمية منه.

ويخاطب الكاتب من يرفض كلامه بالقول ماذا سيحدث عندما تشاهد المنتخب الإسرائيلي لكرة القدم يلعب ضد البطل المحلي في القاهرة؟ ستشاهد الجماهير يصرخون بشعارات معادية لإسرائيل؟ هل رأيت الكراهية في عيونهم؟ وماذا عن حرق الأعلام الإسرائيلية؟ وماذا عن عبارات معادية للسامية؟

وأنا أقول لهؤلاء الغاضبين إن الشرف الوطني مهم جدا بالنسبة لنا جميعا، ولكن الحياة - الحياة الحقيقية - هي أكثر

أهمية، نظرا إلى أن الحركة الصهيونية تعرف كيف تستفيد من الوقت بشكل صحيح، فكل شهر إضافي، وسنة أو خمس سنوات من السلام يشكل ربحا صافيا بالنسبة لنا من حيث الأمن والاقتصاد وصنع السياسة وكل مناحي الحياة.

وتابع قائلا أنا أقول للجمهور الحماسي، انظر إلى المكاسب الهائلة لسلامنا مع مصر، فالرفاهية الاقتصادية جزء كبير مما حصلنا عليه في مقابل اتفاق السلام، فلو كانت حالة الحرب لا تزال سائدة، لكننا اضطررنا كل يوم إلى الخروج مع أربعة أو خمسة ألوية، والآلاف من الدبابات الجديدة ومئات الطائرات المقاتلة الحديثة وكل هذا يستنزف اقتصادنا، ويمكننا بهذه الاموال زرع شجرة من الذهب الخالص على طول شارع روتشيلد، فضلا عن كل يومين سيكون هناك استدعاء لعشرات الآلاف الإسرائيليين للجيش، وذلك لأن القوات المصرية سوف تدخل وتخرج من سيناء، هذا دون الحديث عن الأحياء والأموات.