و.تايمز: الغرب منع أي اشتباك مصري إسرائيلي

صحف أجنبية

الاثنين, 22 أغسطس 2011 11:33
كتبت-عزة إبراهيم:

ذكرت صحيفة (واشنطن تايمز) الأمريكية أن المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية رفض الكشف عن هوية مبعوثها السري إلي مصر،

أو تفاصيل مهمته المجهولة، الذي وصل القاهرة أمس وتم نقله من مطار القاهرة الدولي في مسيرة مكونة من أربع سيارات خاصة، مشيرة إلي أن ألمانيا وفرنسا فضلا عن الولايات المتحدة الأمريكية تدخلوا لمنع أي اشتباك بين مصر وإسرائيل، بشرط عدم الكشف عن هوياتهم.

وأكدت الصحيفة أن الأزمة بين البلدين وضعت اليهودية والإسلام في مواجهة عنيفة

وصدام جديد بين اليهودية والإسلام، الأمر الذي أشعل فتيل العمل الدبلوماسي، بين مصر وإسرائيل إلي جانب التدخلات السريعة للدول الكبري، والتي شهدت الأزمة تدخلت قوية لهم، لتقييد المشاحنات المندلعة في الشارع المصري، وللوقوف دون صدام الدولة اليهودية مع مصر، فضلا عن تحجيم التدخلات العسكرية بين البلدين.

وأشارت الصحيفة إلي أن الأزمة بين البلدين تصاعدت في لحظات، الأمر الذي دعا

كلا من الطرفين لتوجيه تحذيرات عسكرية، غير مرغوب فيها، فقال الجنرال يوآف مردخاي المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي لراديو اسرائيل: "اسرائيل لن تتردد في توسيع عملياتها العسكرية إذا لزم الأمر"، وعلي الجانب المقابل صرح الفريق سامي عنان، رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية بأن مصر لن تتواني عن حماية حدودها ضد أي معتدٍ.

وأكدت ان الوضع تطلب تدخلات كبري، للحفاظ علي هدوء المنطقة وهو ما بذلته الجهود الدبلوماسية العالمية، لإبقاء مصر وإسرائيل بعيدين عن نقطة الاشتباك.

 

أخبار ذات صلة:

تشديدات أمنية علي منزل السفير الإسرائيلي

إندبندنت: الجيش يستعد لمعركة كبيرة بسيناء

وفد إسرائيلي زار القاهرة سرا لإنهاء الأزمة