اندبندنت: الأوروبي يستعد لحظر النفط السوري

صحف أجنبية

الاثنين, 22 أغسطس 2011 11:01
دمشق - أ ش أ

قالت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية اليوم الاثنين إن حديث الرئيس السوري بشار الأسد مع تليفزيون الدولة جاء في وقت واصل فيه مواجهة الإدانة الدولية لقمع قواته الأمنية للمنشقين.

وأضافت الصحيفة تحت عنوان "الرئيس السوري غير قلق" - "إن حديث الأسد مع التليفزيون جاء عقب دعوة من جانب الولايات المتحدة وحلفائها الغربيين له بالاستقالة وبعد ساعات من قول أحد الدبلوماسيين إن نظام الأسد يريق الدماء في الشوارع وقبل زيارة الوفد الأممي .. ونقلت

الصحيفة عن المعارضة قولها "إن الحديث "غير ذي مغزى".
وفي السياق نفسه ، قالت صحيفة (التليجراف) البريطانية "إن الرئيس السوري استهان بدعوات دولية له بالاستقالة أمس حيث زعم أنه ليس بقلق بشأن الإضطرابات التي تجتاح البلاد".
وتابعت أن نظام العقيد الليبي معمر القذافي بدا على حافة السقوط في ليبيا أمس لصالح الثوار الذين يدعمهم الغرب وأن الأسد أقسم أن عملا
عسكريا ضد بلده سيكون له عواقب وخيمة.
وأردفت أن ظهور الأسد أمام التليفزيون أمس يعتبر أول مرة يوافق فيها على تلقي أية أسئلة حتى لو كانت من شبكة مملوكة للدولة.
وأشارت الصحيفة إلى أن حكومات الاتحاد الأوروبي على شفا التوصل لاتفاق لحظر واردات النفط السوري الخام في إجراء يعد الأقسى من نوعه ضد دمشق حتى الآن.
وأضافت أن الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي يمكنها التوصل لاتفاق جاهز بهذا الشأن غدا الثلاثاء على أقرب تقدير ، حسبما قال مسئول بالاتحاد الأوروبي.
وقال محللون "إن حظرا نفطيا سوف يستهدف أحد أكثر مصادر العملة الصعبة أهمية بالنسبة للنظام السوري.