و..بوست:مبارك كان ضمانة سلام إسرائيل

صحف أجنبية

الجمعة, 19 أغسطس 2011 19:38
كتبت-عزة إبراهيم:

أكدت صحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية أن أحداث العنف التي تشهدها الحدود المصرية الإسرائيلية منذ هجمات أمس علي حافلة إسرائيلية، تحمل مؤشرات خطيرة وتهديدا لأمن سيناء، الأمر الذي عبرت عنه الصحيفة بأن "الربيع العربي في مصر يتسبب في صيف ملتهب في إسرائيل".

وأضافت الصحيفة أن التقارير التلفزيونية والصحفية التي تابعت الأحداث منذ أمس تشير إلي أن الهجمات التي استهدفت الحافلة الإسرائيلية شنها متشددون

مسلحون تابعون لخلايا منظمة، واتهمت مصر بأنها علي دراية بالتخطيط لتلك الهجمات وفقا لزعمها، مدعية أن المتشددين يعملون الآن بحرية في سيناء، بعدما تسللوا من مصر للحدود الإسرائيلية تحت مرأي ومسمع الجيش والشرطة.

وأشارت الصحيفة إلي أن مصر شريك إسرائيل في السلام البارد منذ توقيع اتفاقية كامب ديفيد، إلا أن الرئيس

السابق حسني مبارك كان الضمان القوي لتحقيق هذا السلام، والدليل علي ذلك وفقا للصحيفة أن الفراغ الذي خلقته الثورة المصرية منذ اندلاعها، والإطاحة بمبارك أديا إلي الغياب الفعلي للشرطة والجيش على الحدود بين مصر وإسرائيل مما سمح بالمزيد من التهريب والعنف.

وشددت الصحيفة علي أنه مهما كانت نتائج الربيع العربي في مصر، وتحقيقه لمطالب شعبية حقيقية، إلا أن الهجمات الأخيرة تؤكد علي أنه يقود إسرائيل للاشتعال.

أخبار ذات صلة :

إمهال سفير إسرائيل ساعة للمغادرة

شرف: دم المصري أغلى من أن يذهب بلا رد