رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

برافدا: عمر سليمان مازال "الرجل الغامض"

صحف أجنبية

الجمعة, 19 أغسطس 2011 11:24
كتبت – ولاء جمال جبّة:

أثار الكاتب توماس مونتين، فى مقاله بصحيفة (برافدا) الروسية، والمعنون "وزير مصر السرى"، سؤالاً مهماً ورئيسياً حول مدى تأثير رئيس

المخابرات السابق عمر سليمان على المجلس العسكرى الذى يتولى شئون البلاد الآن، متسائلاً هل مازال عمر سليمان يتلاعب بالخيوط من وراء الكواليس؟ولفت الكاتب إلى دور عمر سليمان، الذى شغل منصب رئيس المخابرات لمدة 20 عاماً، فى القيام بأعمال وكالة الاستخبارات الأمريكية فى الشرق الأوسط، فضلاً عن كونه حلقة الوصل مع الإسرائيليين، وعلى اتصال يومى مع جهاز الموساد الإسرائيلى، بالإضافة إلى جرائمه المشينة

المتمثلة فى فرض الحصار على قطاع غزة، والمساهمة فى تجويع الفلسطينيين عقاباً لهم على دعمهم لحركة حماس.

وتابع الكاتب قائلاً إن عمر سليمان، دائماً، ما يفضل البقاء خلف الكواليس حتى فى الأيام الأخيرة قبل الاطاحة بمبارك عندما عينه نائباً لرئيس الجمهورية؛ على الرغم من كونه المنقذ والمستشار للرئيس المخلوع مبارك، الذى يفتقر إلى الكاريزما مثل أى رئيس فى العالم العربى يستخدم القوة الغاشمة للسيطرة على الشعب.

وأضاف الكاتب قائلاً إنه بالرغم من كراهية أعضاء المجلس العسكرى لعمر سليمان، فإن أعضاء المجلس العسكرى الذى يتولى قيادة شئون البلاد فى الوقت الراهن، يعلمون يقيناً أنه تم تعيينهم بموافقة عمر سليمان شخصياً.

وتابع الكاتب قائلاً إن مكان وجود عمر سليمان "الرجل السرى" لا يزال سرياً كما هو، لافتاً إلى الخطاب الذى أرسله إلى جريدة الأهرام المصرية ينكر فيه رغبته فى الترشح لرئاسة الجمهورية.

وختاماً، قال الكاتب، إن بصمات عمر سليمان مازالت موجودة فى مصر إلى الآن، مشيراً إلى المحاكمات العسكرية للمدنيين، وحالات التعذيب، والاختفاء لذلك يجب تحذير المصريين الذين سهروا الليالى فى شوارع مصر حتى الاطاحة بمبارك.

أخبار ذات صلة:

حجازي: عمر سليمان رجل أمريكا الأول

"ميليشيات" تصوت لسليمان في استطلاع الرئاسة