صحيفة أمريكية تكشف الفرق بين مرسي والسيسي

صحف أجنبية

الثلاثاء, 24 مارس 2015 09:24
صحيفة أمريكية تكشف الفرق بين مرسي والسيسي
القاهرة-بوابة الوفد-أماني زهران:

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية إن توقيع الرئيس عبد الفتاح السيسي على الاتفاق المبدئي لسد النهضة الإثيوبي أمس، أظهر الفارق الكبير في القيادة بينه وبين الرئيس المعزول محمد مرسي.

وأضافت الصحيفة أن في يونيو 2013، هدد الرئيس الإخواني "مرسي" بالحرب ضد إثيوبيا في حال استمرارها في بناء السد قائلاً: "ترتبط حياة المصريين بنهر النيل..  فإذا نقصت مياهه قطره واحدة فدماؤنا هي البديل".
وفي المقابل، تبنى الرئيس

السيسي لهجة أكثر تصالحية مع الإثيوبيين، وكذلك أكثر حرصا، حيث إنه لم يبدِ تحمسا كبيرا حول خطط إثيوبيا، مما يشير إلى أن التقدم نحو اتفاق نهائي بشأن كيفية اقتسام مياه النيل والطاقة التي تخطط إثيوبيا لإنتاجها لم يتم تحديده بعد.
ولفتت الصحيفة إلى ما قاله السيسي: "بالنسبة للملايين من المواطنين الإثيوبيين، فسد النهضة يمثل مصدرا
للتنمية من خلال إنتاج الطاقة النظيفة والمتجددة، في حين إنه يمثل لإخوانهم على ضفاف النيل في مصر هاجسا مقلقا، لأن نهر النيل هو المصدر الوحيد للمياه من أجل الحياة".
وأضاف السيسي: تعمل مصر مع إثيوبيا لتحقيق "مكاسب متبادلة للجميع وتجنب الأضرار التي يمكن أن تلحق بأي طرف".
وقالت الصحيفة إن التوقيع على وثيقة إعلان المبادئ بين مصر والسودان وإثيوبيا كان بمثابة الخطوة المهمة لنزع فتيل التوترات حول بناء إثيوبيا لسد النهضة، والتي كانت تهدد بإحداث خلل بالتوازن الجيوسياسي في المنطقة بشأن كيفية اقتسام مياه نهر النيل.