ذي تايمز: العقوبات الأوروبية على روسيا تنهار

صحف أجنبية

السبت, 21 مارس 2015 13:10
ذي تايمز: العقوبات الأوروبية على روسيا تنهار
القاهرة – بوابة الوفد:

ذكرت صحيفة ذي تايمز البريطانية اليوم السبت أن العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا بشأن الأزمة في أوكرانيا تقترب من الانهيار بسبب فشل القادة الأوروبيين في الاتفاق على تجديدها قبل موعد انتهائها.

وقال رئيس وزراء بولندا السابق ورئيس المجلس الأوروبي، دونالد تاسك، إن القادة سيمدون العقوبات على روسيا حتى شهر يناير، إذا لم تلتزم بتعهداتها بشأن وقف إطلاق النار.
ورغم ذلك، فإن الدول الأوروبية، ولكل منها حق الاعتراض على التمديد، تنقسم بشكل

كبير حول هذا الموضوع، حيث تتردد فرنسا،واليونان، والمجر، وقبرص ومالطا في مد العقوبات في شهر يونيو القادم، طبقا للصحيفة.
وتشمل العقوبات التي تفرضها واشنطن ودول الاتحاد الأوروبي على روسيا بسبب دورها المفترض في الأزمة الأوكرانية، قطاع الدفاع، ويحظر الاتحاد الأوروبي استيراد وتصدير الأسلحة من وإلى روسيا، إضافة إلى بيع معدات الحفر واستخراج البترول وحظر تمويل البنوك الكبرى فيها.
ورغم ذلك، بلغت قيمة تصدير المعدات العسكرية لروسيا، ثاني بلد في العالم على صعيد بيع الأسلحة في العالم، 15.5 مليار دولار في 2014، رغم العقوبات الغربية التي تستهدف قطاع الدفاع بسبب الأزمة الأوكرانية، كما أعلن مسؤول روسي كبير أمس الأول الخميس.
وأوضحت " ذي تايمز " أن هناك الآن إمكانية حقيقية أن ينقسم الاتحاد الأوروبي، بدافع من الكريملين، لإفشال تجديد العقوبات وجعل التصويت بالإجماع المطلوب في يونيو لتجديدها مستحيل، إذا حدث ذلك فإن العقوبات ستنتهي في الشهر التالي مباشرة.
وتتلاشى شهية أوروبا لمواجهة مع الكرملين، خاصة مع صمود وقف إطلاق النار المعلن منذ خمسة أسابيع في شرق أوكرانيا.