محاكمة قاتل "الصباغ".. صفحة جديدة مع الداخلية

صحف أجنبية

الأربعاء, 18 مارس 2015 09:58
محاكمة قاتل الصباغ.. صفحة جديدة مع الداخلية
القاهرة-بوابة الوفد-أماني زهران:

قالت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية إن القرار الصادر بإحالة ضابط شرطة للمحاكمة الجنائية، بتهمة قتل الناشطة السياسية "شيماء الصباغ"، يعد محاولة من الحكومة لطي الصفحات المسئية لسمعة الشرطة وفتح صفحة جديدة مع وزير الداخلية الجديد "مجدي عبد الغفار".

وأضافت الصحيفة قائلة: يُعد القرار الصادر عن مكتب النائب العام "هشام بركات"، محاولة من السلطات لإغلاق ملفات حرجة والحد من المزاعم القائلة إن سوء

سلوك الشرطة تحول إلى فضائح وطنية، في الوقت الذي تولى فيه اللواء "مجدي عبد الغفار" منصب وزير الداخلية.
ولفتت الصحيفة إلى أن مقتل "الصباغ"، 31 عاما، أثناء مشاركتها في مظاهرة سلمية ومسيرة لوضع الزهور في ميدان التحرير يوم 24 يناير، كان أحدث رمزا لانتهاكات الشرطة، وأصبحت القضية الأكثر شهرة بعدما تم تصويرها
لحظة مقتلها وأثارت تعاطف العالم.
ونقلت الصحيفة عن "كريم إنارة"، الباحث في المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، قوله: محاكمة قاتل "الصباغ" تمثل تطورا جيدا في اتجاه محاسبة الشرطة، ولكن مع ذلك، وجهت اتهامات لضباط شرطة آخرين في اتهامات جنائية أخرى، بعد نداءات شعبية بمحاسبتهم، وفي النهاية كانوا نادرا ما يتم إدانتهم".
بينما، وصف "إنارة" قرارات المدعي العام فيما يخص قضية مقتل "محمد الجندي" وكذلك قضية مقتل مشجعي كرة القدم الذين قتلوا خنقا في تدافع خارج استاد القاهرة الشهر الماضي، بأنها "عار ومعيبة للغاية".