رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.جورنال: مؤيدو مبارك يتمنون "حرق مصر"

صحف أجنبية

الاثنين, 15 أغسطس 2011 12:57
كتبت-عزة إبراهيم:

أبرزت الصحف الأمريكية مطالب مؤيدي مبارك بحرق مصر نظير ما تفعله برئيسها الآن؛ مشيرة إلى أعمال العنف التي اندلعت بين مؤيدي ومناهضي الرئيس المخلوع حسني مبارك، معلقة بأن العنف يتصاعد مع سير المحاكمات، الأمر الذي دعا المستشار أحمد رفعت رئيس المحكمة إلى وقف البث التليفزيوني للمحاكمات حفاظاً علي الصالح العام.
وذكرت صحيفة (وول ستريت جورنال) الأمريكية أن أنصار مبارك باقون علي موقفهم ويدافعون عنه باستماتة، ولا يجدون حرجاً في القتال من

أجله، حتى أنهم لا يزالون رغم مرضه وانهيار سلطاته، واتهامه بقضايا تخل بالشرف والنزاهة يعتبرونه "أسداً"، فقد قام مؤيدو مبارك بالهتاف والصياح عندما شاهدوا صورته تظهر على شاشة العرض خارج أسوار أكاديمية الشرطة، قائلين: "هذا هو الأسد".
وأشارت الصحيفة إلى أن بعض السيدات مؤيدات مبارك، كن يبكين ويصرخن من أجله، إلى الحد الذي بلغ بهن أنهن تمنين أن
تحترق مصر نظير ما فعلته برئيسها مبارك".
وقالت نرمين نبيل، 21 عاما، وكانت ترتدي قميصاً مكتوباً عليه "أنا مصري، أنا ضد إهانة زعيم الأمة": "الفئة المناهضة لمبارك لا تعرف ماذا تعني الحرية؟"، واستطردت: "عندما كنت طفلة، كان مبارك يقاتل في الصحراء من أجلنا، ونحن الآن نقاتل من أجله في الصحراء أيضاً، مشيرة إلى الرمال حول قاعة المحاكمة".
وأكدت الصحيفة أن عائلات الضحايا كانوا أكثر تشاؤما خلال الجلسة الثانية لمبارك عكس الجلسة الأولي له قبل 10 أيام، فكانوا يحملون صوراً لأقاربهم القتلى، واضعين صورة مبارك على الأرض للناس لكي "يدوس" عليها المارة بأقدامهم.