رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ريبابليك: محاكمة مبارك "أطفأت" الثورة

صحف أجنبية

الأحد, 14 أغسطس 2011 14:38
كتب - محمود الفقي:

اعتبرت مجلة (نيو ريبابليك) الأمريكية الشهيرة، أن التحدي الباقي أمام ثوار مصر هو الاحتفاظ بسخونة الشارع وعدم خسارته، بعدما تسببت محاكمة مبارك في إطفاء جذوة الثورة في الشارع واختفاء السبب المنطقي للمظاهرات؛ مشيرة إلى أن محاكمة مبارك وأعوانه لحظة فارقة ليس في تاريخ العرب وحدهم وإنما في تاريخ العالم كله.

وأوضح إيريك تراجر، أن محاكمة مبارك وأعوانه ليست إلا نصراً جزئياً لأن المظاهرات هي في الحقيقة الآداة الناجعة التي ضغطت على المجلس العسكري وأدت

إلى تنازلاته المتكررة، وبدون المظاهرات وسخونة الشارع سيكتشف الثوار أن الثورة ربما تضيع من أيديهم ولا تتحقق كافة مطالبها.

وأشار الكاتب، وباحث الدكتوراة في العلوم السياسية بجامعة بينسيلفينيا، إلى أن المجلس العسكري تنازل فضغط على مبارك لأجل المحاكمة وقدم تعويضات لأسر من قُتلوا أثناء الثورة، وقام بفصل الوزراء الذين لا يرغب الثوار فيهم، ومن ثم فقد صار الدافع وراء المظاهرات أضعف، والأدهى

هو انخفاض الدعم والتعاطف الشعبي مع الثوار شيئاً فشيء بسبب الظروف الاقتصادية الخانقة، والمثال الواضح على هذا هو تهليل أصحاب المحلات ورجال الأعمال في وسط البلد لطرد الجيش للمتظاهرين من ميدان التحرير خاصة أن هذا الميدان هو شريان المرور في وسط القاهرة.

واستشهد الكاتب، الذي يعد رسالة دكتوراة عن أحزاب المعارضة في مصر، بنصيحة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة الدكتور مصطفى كمال السيد للثوار بأن يغيروا تكتيكاتهم وذلك بإنشاء أحزاب سياسية ومنظمات مجتمع مدني ليتمكنوا من استدامة الزخم والتأثير وبهذا سينتقلون من الشارع إلى العمل السياسي المباشر لأنهم بالفعل قد وقعوا في فخ الراحة والاسترخاء.