ديلي تيلجراف: يوم في حياة الديكتاتور بشار

صحف أجنبية

السبت, 14 فبراير 2015 09:43
ديلي تيلجراف: يوم في حياة الديكتاتور بشاربشار الأسد
القاهرة - بوابة الوفد:

أفردت صحيفة "ديلي تلجراف" صفحة كاملة أعدها محرر شئون الشرق الأوسط في بي بي سي "جيرمي بوين" تحدثت حول لقائه مع الرئيس السوري بشار الأسد.

تحت عنوان "يوم أمضيته مع الديكتاتور" يقول "بوين" إنه خلال لقائه مع الأسد البالغ من العمر "49" عاما لم يبدى عليه علامات السن أو القلق رغم ما يجرى في بلاده.
وأوضح الكاتب أن الأسد يستقبل ضيوفه في قصر للضيافة في ملحق بمجمع القصر الرئاسي، حيث يرى الأسد هذا القصر 

وكأنه في معزل عما يجري في المدينة ذاتها، لكن الحقيقة هى أن هناك مناطق تسيطر عليها المعارضة على مقربة من القصر .
ويصف الكاتب اللقاء الذي جرى مع الأسد أنه تحدث بطريقة غير ودية قليل الإبتسامة فقد بدا دمث الوجه.
وومضى الكاتب يقول أن الأسد دافع عن الحرب التى يشنها ضد المعارضة بحجة أنه يحمى المدنيين رغم تشريده لملايين من الأسر
السورية وقتله مئات الألاف من السوريين، هذا إلى جانب رفضه للأدلة التي تؤكد حدوث مظاهرات سلمية في ربيع 2011،  فقد كان برهانه على  ذلك أن المتظاهرين استخدموا العنف القاتل والدليل سقوط عدد كبير من القتلى في صفوف الشرطة.
وأوضح الكاتب أن الأسد نفى بشكل قاطع استخدام القوات السورية للبراميل المتفجرة ضد المدنيين كما وصف تصريحات الأمم المتحدة بأن قواته تعرقل صول مواد الإغاثة إلى المناطق المحاصرة بأنه "دعاية" تروجها الأمم المتحدة ضده ، ويصر على أنه يحارب الإرهاب الذي تموله جهات أجنبية وتدفعه الأيدولوجيا الدينية المتطرفة، كما يصر على أن يقتنع العالم بتحليله للمشهد.