رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أكاديمي دانماركي:

الانفتاح الاقتصادى.. حلم الثراء للمواطن المصري

صحف أجنبية

الجمعة, 06 فبراير 2015 11:37
الانفتاح الاقتصادى.. حلم الثراء للمواطن المصريصورة أرشيفية
القاهرة - بوابة الوفد - هبة مصطفي:

نشر البروفيسور "بيورن لومبورج" دكتور بجامعة كوبنهاجن مقالا أوضح فيه أن الدول النامية ستكون فى أفضل حال إذا اتجهت للتجارة الحرة، كما أنها سترفع من مستوى معيشة الفرد وستعزز من الاقتصاد المحلى والعالمى أيضاً.

وأوضح الكاتب أن المجتمع الدولي وافق على مجموعة من الأهداف المهمة لتحسين مستوى الكثير من أفقر دول العالم بحلول عام 2015. كانت هذه الأهداف ناجحة للغاية في مجالات حيوية مثل الحد من الفقر والجوع. مشيرا إلى أن قادة العالم تعمل على تنفيذ هذه الأهداف لعام 2015 -2030، حيث إنهم سينفقون العالم

حوالى 2.5 ترليون دولار كمساعدة تنموية خلال تلك الفترة، إلى جانب التريليونات من الدولارات التي لا تحصى في الميزانيات المحلية، وهناك الكثير من المتنافسين لهذه الأهداف.
وتابع الكاتب أن هذا الأمر جعل مركز كوبنهانج كونسينس، يطالب نحو 60 من كبار الاقتصاديين في العالم بالنظر إلى تكاليف وفوائد العديد من الأهداف المختلفة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، في مجالات مثل الصحة والتغذية والتعليم. وأوضح أستاذ كيم اندرسون من جامعة أديلايد في ورقة بحثية جديدة أن
الحد من الحواجز التجارية ليس فقط يجعل العالم أكثر ثراء، بل قادرا  على الحد من الفقر وتحسين الصحة، وإصلاح البيئة.
التجارة الحرة تعني في الأساس أن كل بلد يمكن أن تركز على فعل ما يمكن فعله بأفضل صورة، وتجعل جميع البلدان فى أفضل حالا. فقد قطعت أشواطا كبيرة في خلاص الدول التى خاضت  الحرب العالمية الثانية من الفقر وانهيار الاقتصاد.
وأضاف الكاتب أنه مع حلول عام 2030 سيشهد اقتصاد الدول النامية أكثر نموا . في المتوسط، هذه الزيادة ستكون في الناتج المحلي الإجمالي ما يعادل أكثر ألف دولار لكل شخص في العالم النامي . وبالنسبة لمصر، فإن هذا يعني أن الشخص العادي يمكن أن يكون المتوسط الاضافي السنوي له 879 دولارا.