رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ناج من داعش: التنظيم يفضل التعذيب النفسي

صحف أجنبية

الأربعاء, 31 ديسمبر 2014 17:46
ناج من داعش: التنظيم يفضل التعذيب النفسيجيمس فولى
كتبت – لميس الشرقاوى:

نقلت صحيفة  ذا إندبندنت البريطانية أوجه تعذيب روى عنها أحد النشطاء السوريين يدعى لؤى عبد الجود؛ حيث أكد أن التعذيب النفسى فى سجون تنظيم الدولة الإسلامية كان رد فعله أشد وأقوى على الضحايا من التعذيب الجسدى.

وروى  عبد الجود أنه ظل محتجزا لمدة 6 أشهر قبل فك أسره فى عملية تبادل للأسرى بين داعش والجيش السورى الحر.
وأضاف عبد الجود أن الصحفى الذى قامت داعش بذبحه فى أغسطس الماضى "جيمس

فولى" كان من ضمن الصحفيين المحتجزين فى السجون المؤقتة.
وشرح الجود كيفية استخدام داعش لطرق التعذيب النفسى مع المعتقلين وروى على سبيل المثال أنهم كانوا يضعون  سكين على رقبة الضحية ويهددون بالقتل ثم يتراجعون عن الأمر, قائلا إن تلك الطرق فى التعامل مع المعتقلين كان لها تأثير "طويل المدى مقارنة بطرق التعذيب الجسدى".
وأضاف عبد الجود أنهم كانوا
يعزلون الضحايا فى غرف مظلمة لساعات ثم يخبرونهم " ليس اليوم ستقتل غدا بإذن الله".
وقال عبد الجود إنه تم أسره على يد مسلحى داعش بعد أن اتهموه "بالعلمانية" وتورطه فى علاقة غير مشروعة خارج الزواج وانتمائه للجيش السورى الحر الذي يقاوم داعش.

وأكد عبد الجود أن العنف الجسدي كان يستخدم بشكل مكثف مع الضحايا غير الصحفيين. 

وأضاف عبد الجود فى شهادته على طرق التعذيب الجسدى, بأن داعش كانت تعلق الضحايا من رؤوسهم داخل غرف الحجز ثم تقوم بتشريح أقدامهم باستخدام" الموس" وإغراق الجروح بالكحول أو الضغط على الجروح بالصاعق الكهربائى.