رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد أزمة فيلم سونى مع أمريكا

واشنطن بوست: مَن قطع الإنترنت في كوريا الشمالية؟

صحف أجنبية

الثلاثاء, 23 ديسمبر 2014 18:59
واشنطن بوست: مَن قطع الإنترنت في كوريا الشمالية؟
كتبت – لميس الشرقاوى

تفاقمت الأزمة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية وتوترت العلاقات على المستوى السياسى والتقنى بعد إنتاج شركة سونى بيكتشرز الأمريكية فيلما يعرض قصة اغتيال زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون, الأمر الذى أثار حفيظة كوريا الشمالية.

واعتبرته أمرا مهينا وسخيفا لا يليق بدولة الولايات المتحدة وصناعة هوليوود السينمائية العريقة. توعدت كوريا الشمالية بالرد على شركة سونى وذلك بشن هجوم إلكترونى على شركة سونى بيكتشرز للإنتاج السينمائى.

وتبع هذا الهجوم بأيام قليلة انقطاع الإنترنت عن كوريا الشمالية لمدة تسع ساعات ونصف وهو ما اعتبره الكثيرون رد فعل أمريكى على هجوم سونى.
وكان أحد مسئولى وزارة الخارجية قد اعترف بتورط الولايات المتحدة

فى حادث قطع الإنترنت.
وقال : "نحن نتبنى ردود أفعال بعضها معلنة والبعض الآخر غير معلن".
وحذرت وكالة أنباء العاصمة الكورية بيونجيانج من أنها ستتبنى أقسى ردود الفعل الممكنة ضد أمريكا التى وصفتها بـ"مستنقع الإرهاب", مشددة على رد فعل سيفوق ما يتخيله أوباما.

وقال الخبراء للصحيفة واشنطن بوست الأمريكية إن انقطاع الإنترنت بدأ منذ يوم الخميس الماضى بشكل تدريجى ولكنه وصل للذروة بحلول ليل يوم الإثنين الذى شهد 9 ساعات ونصف من انقطاع الإنترنت عن كوريا الشمالية.
وقال أليك روس, زميل في جامعة كولومبيا للشؤون

الدولية والعامة, إنه من الصعب تعيين أدلة أو إجراء تحقيقات بالنسبة لقضايا العالم الرقمى مقارنة بالقضايا الأخرى لأن يسهل التشويش وعدم التوصل للفاعل الرئيسى.
وحاولت الصحيفة إلصاق التهمة بالصين, مرجعة خلفيات ذلك لأن الصين من الممكن تكون قد اعتبرت أمر الهجوم الإلكترونى على سونى "محرج" لها من "حليفتها الصغرى" كوريا الشمالية أم اقتصادات ضخمة مثل الولايات المتحدة و"من الصعب تجاهله".
ولاحظ بعض الخبراء الأمنيين أن الإنترنت فى كوريا الشمالية تديره شركة China Unicom التابعة للصين وهو ما يثير الشكوك حول احتمالية تورط هاكرز صينيين فى الحادث.
وقال دوج مادورى, مدير تحليلات الإنترنت فى مركز أبحاثDyn Research أنه يحتمل أن كوريا الشمالية نفسها متورطة بقطع الإنترنت لأن الحادث لا يعتبر انقطاعا عاديا للإنترنت بل يتدخل فيه قطع لحد الأسلاك أو خطأ فنى أدى لانقطاع الإنترنت ساعات طويلة متتالية.