رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ن. تايمز: سباق الرئاسة فى تونس ينذر بالانقسام

صحف أجنبية

السبت, 20 ديسمبر 2014 12:45
ن. تايمز: سباق الرئاسة فى تونس ينذر بالانقسام
كتبت – لميس الشرقاوى:

رأت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، بعد إجراء الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية فى تونس، أن الانتخابات تعتبر استكمالا للمرحلة الانتقالية فى طريق الديموقراطية ولكن الصحيفة أعربت عن قلقها من حدوث الانقسام فى تونس بسبب تنافس مرشحين على المنصب من مرجعيات مختلفة.

الأول منصف مرزوقي, الرئيس الانتقالي لتونس لمدة ثلاث سنوات فى الفترة الانتقالية التى عقبت الثورة التونسية والثانى باجى قائد السبسى المرشح عن

حزب نداء تونس الذي استحوذ على معظم مقاعد البرلمان فى الانتخابات التشريعية التى أجريت منذ أسابيع قليلة.

تحدث المرزوقى عن مخاوف فوز السبسى بالمنصب لأنه يرى أن ذلك سيكون بمثابة عودة النظام القديم وأن فوز السبسى سيؤدى لسيطرة حزب واحد على الساحة السياسية فى تونس.

 

عمل المرزوقى فى منصب رئيس الرابطة التونسية

للدفاع عن حقوق الإنسان ويعتبر واحدا من المعارضين البارزين لحكم الرؤساء السابقين لتونس الذين عمل السبسى تحت قيادتهم فى مناصب حكومية عدة.

رصدت نيويورك تايمز آراء التونسيين حول اختيار الرئيس الجديد للبلاد وأوردت أن مؤيدى السبى يتوسمون فيه "الخبرة السياسية" ويرى بعض آخر أن حكمه سيكون سلطوياً نظرا لخدمته فى وزارة الداخلية التى شهدت أعداداً من المعتقلين السياسيين واستخدام التعذيب.


بينما يرى مؤيدو المرزوقى أنه يستمد الدعم من القاعدة العريضة للفقراء والمهمشين، ورأى أيضا بعض آخر أنه "منقسم على ذاته ومتقلب".