رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"داعش" وراء غلق السفارات في مصر

صحف أجنبية

الأربعاء, 17 ديسمبر 2014 08:01
داعش وراء غلق السفارات في مصرصورة أرشيفية
وكالات

قالت صحيفة المونيتور الأمريكية إن تهديدات تنظيم "داعش"، كانت وراء إغلاق السفارة البريطانية والكندية في مصر، وأعيدت المملكة المتحدة فتح سفارتها في القاهرة بعد إغلاقها أكثر من أسبوع.

وأوضحت الصحيفة إن قرار إغلاق السفارة البريطانية والكندية في مصر أثار العديد من التساؤلات بشأن الأسباب الكامنة وراء هذه التدابير، في حين ما تزال وزارة الخارجية البريطانية تحذر رعاياها من وجود تهديد متزايد من الهجمات الإرهابية على مستوي العالم ضد مصالح المملكة المتحدة والرعايا البريطانيين بدافع الصراع

في العراق وسوريا وعلى وجه التحديد من أنصار بيت المقدس في مصر التي تتخذ شبه جزيرة سيناء مقرا لها.
وأشارت الصحيفة إلى أن وسائل الإعلام المصرية اعتبرت إغلاق السفارات جزء من مؤامرة لكي تتراجع مصر للوراء، بينما شيخ في سيناء مقرب من المخابرات المصرية أكد للصحيفة بشرط عدم الكشف عن هويته أن غلق السفارات جاء بعد تحذيرات من إسرائيليين في منتصف نوفمبر
حيث قالت المخابرات الإسرائيلية لنظيرتها المصرية "أنها اكتشفت معلومات حول تخطيط إرهابيين اختطاف سائحين أجانب وتنفيذ عمليات إرهابية في جنوب سيناء والقاهرة".
ولاحظت الصحيفة بالفعل التدابير الأمنية غير المسبوقة التي اعتمدتها الحكومة المصرية في جنوب سيناء وعلي جميع الطرق التي تربط المحافظات المصرية الآخري وخاصة المؤدية إلى شمال سيناء التي شن الإرهابيين فهيا عمليات إرهابية سابقة.
وفي يوم 25 نوفمبر كررت إسرائيل تحذيراتها علنا لرعايها بمغادرة سيناء تحسبا لوقوع هجمات إرهابية ضدهم، وأكد باحث في الشئون الأمنية والجماعات الجهادية أن صناع القرار في مصر يتخذون التحذيرات الإسرائيلية محمل الجد وخصوصا عندما تتعلق بعمليات إظرهابية في سيناء.