رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"جارديان" قلقة من تزايد نفوذ قطر ببريطانيا

صحف أجنبية

الأحد, 14 ديسمبر 2014 12:38
جارديان قلقة من تزايد نفوذ قطر ببريطانيا
كتبت ـ هبة مصطفى:

أعربت صحيفة الجارديان البريطانية عن قلقها من سيطرة وتوسع نفوذ قطر فى لندن.

 وأوضحت الصحيفة أن قصر كورنويل ترأس المطل على متنزّه ريجينت في لندن والمصمم على الطراز اليوناني تحت إشراف المهندس الشهير جون ناش, يعتبر من أهم المباني العصرية في العاصمة لندن.

وعلقت الجارديان أن تقسيم قصر كورنويل أدى لظهوره وكأنه محتل من قبل "شركات" فى إشارة إلى العائلة المالكة فى قطر.

وأضافت الصحيفة أن الشيخة "موزة بنت ناصر المسند" إحدى زوجات أمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، قد اشترت ثلاثة من المباني بحوالي 120مليون جنيه استرليني فى منطقة بورتلاند ستون حيث قامت بتحويل جزء

من المبانى إلى ساحات تضم غرف ألعاب، ومصاعد مزدوجة وصالة للألعاب الرياضية وحمام سباحة, مستنتجة أن المنزل التابع للعائلة الأمير القطرى سيكون أغلى منزل خاص فى المملكة المتحدة.

وصفت الصحيفة الشيخة "موزة" بأنها امرأة أنيقة تتمع بموهبة لافتة للنظر تجمع بين النمط الغربي و الحس العربي التقليدي تمتد مشاريعها لأكثر من مجرد منزل في لندن  ذلك لأنه سيكون مقر  أسرة قطر الحاكمة فى لندن,  تلك الأسرة  التى زعمت الصحيفة بأن جميع نواياها واهدافها المصالح .

وأضافت الصحيفة أن حكام قطر هم أصحاب سلاسل

محلات شارد وهارودز إضافة إلى القرية الأولمبية ومبنى السفارة الأميركية في ميدان جروسفينور وجزء من سوق كامدن،  فضلا عن إمتلاك هايد بارك وثكنات تشيلسي أحد أغلى المبانى السكنية في العالم علاوة على استحواذها على 8٪ من بورصة لندن و بنك باركليز.

أضافت الصحيفة أن الشيخة موزة قد لعبت دور مؤثر فى السلطات السياسية منها إقناع زوجها بدعم الثوار الليبيين ضد معمر القذافى "لسحق انتفاضة بنغازى".

بالرغم من انتقاد الجارديان لتوسع العائلة المالكة فى قطر بإمتلاك مبانى فى المملكة التمحدة إلا أنها أشادت بدور الشيخة موزة فى النهوض بمستوى التعليم فى قطر وأضافت أن قطر لا تعانى من أى مشاكل متعلقة بالفقر.

اختتمت الصحيفة التى شبهت الشيخة موزة بالأميرة ديانا فى زياراتها لمخيمات اللاجئين وإمتلاكها لمنزل فى لندن, بأنها تختلف عن ديانا فى سعيها لمصالح أسرتها.