رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"تايمز أوف إسرائيل":

زيارة السيسى لأوروبا ستُعيد مكانة مصر دولياً

صحف أجنبية

السبت, 22 نوفمبر 2014 13:48
زيارة السيسى لأوروبا ستُعيد مكانة مصر دولياًالرئيس عبدالفتاح السيسي
كتبت - هبة مصطفي:

اهتمت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" بالزيارة المرتقبة للرئيس المصري "عبدالفتاح السيسى" لفرنسا وإيطاليا، موضحة أن السيسى له دور محوري فى مكافحة التشدد الإسلامي في المنطقة.

أشارت الصحيفة إلى أنه منذ الإطاحة بمحمد مرسي في 30 يونيو عام 2013، وُجهت انتقادات حادة لمصر من الولايات المتحدة وأوروبا.
لكن مصر عادت بفوز الرئيس السيسي فى انتخابات الرئاسة هذا العام، مدعوماً بدوره فى مقاومة المسلحين الإسلاميين. 

أوضحت الصحيفة أن الجولة ستستغرق أربعة أيام، يلتقي خلالها السيسي رؤساء فرنسا وإيطاليا، وستهدف إلى تنسيق رد فعل مشترك على القتال الدائر بين القوات المدعومة من الحكومة والميليشيات الإسلامية في ليبيا، فضلاً عن تعزيز العلاقات الاقتصادية، وتعزيز التعاون في القطاعات كافة.
تابعت الصحيفة أن الزيارة ستبدأ الاثنين المقبل، وتأتي في الوقت الذي يحارب فيه الجيش المصري الجماعات الإرهابية في

شبه جزيرة سيناء، التي أسفرت عن مقتل  العشرات من رجال الشرطة وجنود الجيش.

وأشارت الصحيفة إلى أن السيسي التقى الرئيس الفرنسي "فرانسوا هولاند" على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر الماضي، واستقبل وزراء الخارجية والدفاع في القاهرة.

ومن المتوقع أن تتناول الزيارة الرد على الصراع في ليبيا وتحريض الميليشيات الإسلامية وحلفائهم على الحكومة الضعيفة المدعومة دولياً.

ومضت الصحيفة تقول إن كلاً من مصر وفرنسا يتفقان فى الرأي بأن "التهديد الإرهابي" في ليبيا يجب أن يحظى بالاهتمام نفسه بتهديد العناصر الإسلامية التى تستولى على اجزاء من العراق وسوريا، التى نجحت فى إقامة تحالف مع  المتشددين في سيناء.

وأضاف "إننا بالتأكيد سوف نناقش مع

الجانب الفرنسي البحث في سبل مساعدة الحكومة الليبية لاستعادة الاستقرار والسلام في ليبيا".

ونفت مصر التقارير التي تقول بأنها سهلت الضربات الجوية من دولة الإمارات العربية المتحدة التى تعتبر الحليف الوثيق، ضد الميليشيات في ليبيا.

وأوضحت الصحيفة أن "أكثر ما يقلق فرنسا هو إمكان تحول جنوب ليبيا إلى ملاذ للإرهابيين والمهربين والمتطرفين الإسلاميين، خصوصاً بالنسبة لمالي"، حيث العملية العسكرية التي تقودها فرنسا وطرد المتشددين العام الماضي من هناك.

وأوضحت الصحيفة أن إيطاليا ستكون أولى زيارات السيسي وسيلتقي بابا فرانسيس في الفاتيكان يوم الاثنين وستكون هذه أول زيارة للفاتيكان يقوم بها رئيس مصري منذ ثماني سنوات.

من المرجح أن تتناول الزيارة العلاقة بين الكنيسة الكاثوليكية الرومانية وجامعة الأزهر الدينية الشهيرة.

وسيلتقي السيسي مع رئيس الوزراء ماتيو رينزي وكبار رجال الأعمال، ومن المتوقع أن يناقشوا سبل الاستثمار والحد من الفقر وتدابير مكافحة الإرهاب.

وأوضحت الصحيفة أن هذه الرحلة ستكون إعادة تأهيل مكانة مصر الدولية على نحو متزايد، ويرجع ذلك جزئيا إلى وجود العدو المشترك وهو المسلحون في العراق وسوريا.