رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

موقع أمريكي: السيسي أشجع من أوباما

صحف أجنبية

الخميس, 30 أكتوبر 2014 11:46
موقع أمريكي: السيسي أشجع من أوباما
كتبت - أماني زهران:

قال موقع (أمريكان ثينكر) الأمريكي إن مصر أظهرت شجاعة أكثر من أمريكا بكثير في ردود الأفعال تجاه العمليات الإرهابية التي استهدفت كلتا الدولتين.

وقارنت الصحيفة بين رد فعل الرئيس المصري الشجاع "عبدالفتاح السيسي" ونظيره الأمريكي "باراك أوباما"، حيث قام الأول برد فعل قوي على الهجوم الإرهابي الذي قتل 30 جنديا مصريا، وذلك من خلال مجموعة من القرارات الصارمة كهجمات بالطائرات الهليكوبتر، وفرض حظر التجول على حوالي 100 ألف شخص يقطنون المنطقة التي تعرضت للهجوم، فضلا عن إعلانه بناء جدار أمني للسيطرة على الحدود مع

غزة.

وعلى عكس "أوباما"، لم يكن يعاني "السيسي" من مشكلة في تحديد العدو ولم يشعر بالحاجة إلى طمأنة الناس بأن الإرهابيين الإسلاميين هم ذئاب منعزلة، وتعهد بحماية أرواح الجيش المصري في الداخل ومواصلة "الحرب الشاملة" ضد الجهاديين، محذرا من أن الحرب مع الجهاديين لن تنتهي في وقت قريب.

وعلى النقيض من رد فعل السيسي القوي، كان رد فعل أوباما "ضعيف بشكل صارخ" تجاه العمليات الإرهابية التي استهدفت بلاده، فجاءت أفكاره لحماية

جنودنا من الهجمات الجهادية بتجنب أسر وعائلات العسكريين التواجد في الاماكن العامة وإزالة كل معرفات شخصيتهم العسكرية من ملابسهم، وإلغاء صفحة الفيس بوك لأطفالهم!!.

وقدمت "وكالة حماية قوة البنتاجون" خطوات وقائية تحت عنوان "التهديدات الأخيرة والتدابير الوقائية الفردية" التي تتطلب من العملين بوزارة الدفاع تغيير أساليب حياتهم، بما في ذلك:

⦁ إزالة الشارات ومعرفات أخرى من الملابس والسيارات.

⦁ تنويع طرق السفر.

⦁ تجنب التجمعات الكبيرة والأماكن التي يتجمع فيها الناس.

⦁ حماية ما تقوم بنشره في الفيس بوك وتويتر.

⦁ لا تنشر أي شيء يشير لعملك بوزارة الدفاع.

⦁ لا تنشر أي معارضة للجماعات الإرهابية.

وختم الموقع مقاله ساخرا.. يجب أن تشعر عائلات العسكريين بشعور أفضل بكثير الآن لأن الرئيس أوباما في وظيفته.