رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يديعوت: الإرهاب والإعلام صداع فى رأس مصر

صحف أجنبية

الثلاثاء, 28 أكتوبر 2014 18:04
يديعوت: الإرهاب والإعلام صداع فى رأس مصر
كتبت- هبة مصطفى :

تحت عنوان "الإرهاب فى سيناء والصحفيون.. أزمات للرئيس السيسى " نشر الكاتب الإسرائيلى "روعى قياس" مقالا بصحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية.

وقال إن مشاكل الإعلام والإرهاب أصبحا يمثلا صداعا لمصر ورئيسها "عبدالفتاح السيسي"  في الأيام الأخيرة، بعد وقوع أعنف الهجمات الإرهابية في شبه جزيرة سيناء، التى أودت بحياة  أكثر من 30 جنديا.
وأضاف الكاتب أن  هذه الحادثة تعتبر الأعنف منذ تولى السيسى فترة حكمه حتى منذ انتخاب الرئيس المخلوع "محمد مرسي".
وأشار  إلى أنه  إلى  جانب البحث عن حلول فورية للوضع المتفجر على الحدود بين غزة وسيناء، تعمل  مصر

على توحيد الصفوف في الجبهة الإعلامية لمكافحة الإرهاب، وتجنب التصريحات التي من شأنها أن تخفض من معنويات الجيش والشعب.

ونوه الكاتب إلى واقعة مع الإعلامى محمود سعد  من إذاعة برنامجه الفضائى "آخر النهار"  يوم  السبت الماضي.
وكان السبب، وفقًا لمعظم التقارير في مصر، يكمن في حقيقة أن يوم الجمعة الماضي، استضاف "سعد" المحللة النفسية "منال عمر"، في أعقاب الهجوم الذي وقع في سيناء ، حيث حاولت تحليل شخصية الرئيس المصري.
وذكرت "منال" تصريحات وزير الدفاع التى أدلى بها في أكتوبر عام 2013، أن الشعب المصري أعرب عن تضامنه مع الجيش خلال هزيمته فى حرب 1967، الأمر الذى لاقى الكثير من الانتقادات الموجهة لـ "منال" لأنها أحيت ذكرى النكبة فى الوقت الذى تنعى فيه مصر مقتل شهداء حادث العريش.
وفي حين أن وسائل الإعلام الحكومية تتبنى بشكل تلقائي موقف الحكومة فيما يتعلق بالتطورات الأخيرة، فمن الواضح أن هناك أيضا محاولة من وسائل الإعلام والقنوات المملوكة للقطاع الخاص  تجنب الانتقادات، فقد ارتدى مذيعو القنوات المصرية االخاصة شارات سوداء كمشاركة لحزن عائلات الجنود.
وأوضح الكانب، أن  قرار عودة الجيش لمساعدة الشرطة في حماية وتأمين المواقع الحساسة بالدولة، بالإضافة لمحاكمة عسكرية لمهاجمي تلك المنشآت أثار انتقادات على الساحة السياسية.