رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

واشنطن بوست:

الماء سلاح داعش ضد العراقيين

صحف أجنبية

الأربعاء, 08 أكتوبر 2014 15:37
الماء سلاح داعش ضد العراقيين
كتبت – رحمة محمود :

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن تنظيم "داعش" يستخدم الماء كسلاح ضد العراقيين، وذلك عن طريق قطع المياه عن القرى التى ترفض الخضوع لحكمهم لكى يحكموا سيطرتهم على جميع المناطق فى العراق.

وأضافت الصحيفة أن التهديد البالغ الخطورة الذى يواجه العراق هو أنه إذا قامت الولايات المتحدة بقصف الجهاديين، حيث يتركز هؤلاء فى الموصل وبالقرب من السدود الأساسية فى العراق.
وأوضحت الصحيفة أن المتشددين السنة يريدون الاستيلاء على السدود لدعم ادعائهم أنهم بناة دولة فعلية، مشيرة إلى أنهم استطاعوا بالفعل أن يستولوا على مساحات واسعة من العراق وسوريا بالإضافة إلى

هجومها الأخير على بلدة "كوباني" لتعزيز سيطرتهم على الحدود التركية السورية.

ونوهت الصحيفة إلى أن السيطرة على السدود مهمة لما لها من دور فى رى حقول القمح الشاسعة للبلاد وتزويد العراقيين بالكهرباء، مضيفة أن داعش أحكمت سيطرتها على المرافق المائية لتهجير المجتمعات أو حرمانهم من إمدادات المياه الحيوية.
ونقلت الصحيفة ما قاله "مايكل ستيفنز" الخبير فى شئون الشرق الأوسط فى معهد الخدمات المتحدة الملكى والدراسات الأمنية بلندن :" أن داعش تعرف جيداً أن الماء وسيلة قوية،

وانهم ليسوا خائفين لاستخدامه".
وتحدث مايكل للصحيفة عن الدور الذى لعبته المياه خلال الحروب حيث قال إن المياه منذ فترة طويلة لعبت دورا فى الكفاح المسلح، من قصف قوات التحالف السدود الألمانية أثناء الحرب العالمية الثانية، وأيضًا تم استخدامها كاداة للضغط على صدام حسين لكى ينسجب من الكويت أثناء حرب الخليج عام 1990، مشيراً إلى أن سيطرة مليشيات مسلحة من داعش على سد الموصل تعتبر بمثابة كارثة "اذا تم اختراق هذا السد، حيث حياة الآلاف من المدنيين ستكون آنذاك معارضة للخطر.
وأوضح أن انخفاض مستويات المياه فى العراق فى السنوات الأخيرة جاء بسبب انخفاض هطول الأمطار والاستخدام الكثير للمياه، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن تنخفض المياه بنسبة تزيد على 50 % بحلول عام 2025.