رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"جريندر" يحذر أعضاءه المصريين من الشرطة

صحف أجنبية

السبت, 27 سبتمبر 2014 17:54
جريندر يحذر أعضاءه المصريين من الشرطة
كتبت–لميس الشرقاوى

ذكرت صحيفة الإندبندنت البريطانية أن موقع "جريندر", وهو  الشبكة الاجتماعية لتعارف المثليين جنسيا, قد وضع رسالة تحذير لمستخدميه من مصر بعدم الإدلاء بأى معلومات تكشف هويتهم، لأن الشرطة المصرية بصدد حملة موسعة للقبض على مثليي الجنس المتواجدين على شبكات التعارف فى مصر.

وحذر الموقع مستخدميه فى رسالة تقول:" الشرطة المصرية تستدرج المستخدمين لمقابلتهم" ثم القبض عليهم.
وأشارت الصحيفة إلى واقعة هى الأولى من نوعها, فى قضية للشذوذ الجنسى تم الحكم فيها على ستة أشخاص متهمين بالمثلية بالسجن سنتين مع الأشغال يوم الخميس الماضى و ذلك لقيام المتهمين بالإفصاح عن هويتهم الجنسية عند نشرهم منشورا على موقع الفيسبوك يدلى ببيانات عن أحد منازل تجمع الشواذ.
ونوهت الصحيفة إلى أن الإعلام المصرى قال أنه

تم القبض على المتهمين "متلبسين" أثناء "ارتكاب فعل فاحش".
ورأت الصحيفة أن الشذوذ الجنسى ليس بالجريمة التى يعاقب عليها القانون فى مصر بشكل مباشر وإنما يتم القبض على الشواذ جنسيا على أساس تهم ممارسة الدعارة والفجور وازدراء الأديان.
وأكدت "إندبندنت" أن موقع " جريندر" لقى بعد هذا التحذير مجموعة من الانتقادات لنجاح الأمن المصرى فى تتبع أعضاء الموقع ورد القائمين على الموقع بأنهم يحاولون "اتخاذ كل الإجراءات الأمنية اللازمة لحماية مجتمع الشواذ الذى يشهد العنف فى جميع أنحاء العالم".
و أكد القائمون على الموقع للصحيفة البريطانية أن أى مستخدم للموقع من هذه الدول وهى روسيا
ومصر والسعودية ونيجيريا وليبيريا والسودان وزيمبابوي سيتم إخفاء البيانات الجغرافية الخاصة بالمستخدم والتى تظهر موقعه أوتوماتيكيا وأضافوا أنه جار زيادة عدد الدول التى سيتم تطبيق نظام الحماية عليها.
وذكرت "إندبندنت" أن مصر اعتقلت عددا من الشواذ جنسيا فى الفترة التى أعقبت خلع الرئيس السابق محمد مرسى حيث تم القبض على 80 شخصا فى قضايا شذوذ حظيت بتغطية إعلامية كبيرة.
يذكر أنه تم القبض على 8 أشخاص فى مصر، هذا الشهر لظهورهم فى فيديو منتشر على الإنترنت لرجلين متهمين بالشذوذ الجنسى أثناء حفل زواجهما فى إحدى المراكب النيلية وتم الحكم على المتهمين بثلاث سنوات. 
وفى عام 2001, تم القبض على أكثر من 50 متهما فى قضية "كوين بوت" بتهمة الشذوذ  الجنسى.
وعلقت منظمة "هيومان رايتس ووتش" الأمريكية على قضية الشذوذ فى مصر بأن السلطات المصرية تقبض على المتهمين بالشذوذ الجنسى و تعذبهم لمجرد الاشتباه فى سلوكهم الجنسى الذي يمارسونه طوعا ودون أى إكراه ..

Smiley face