رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"نيويورك تايمز": أردوغان يهدد ديمقراطية تركيا

صحف أجنبية

الثلاثاء, 19 أغسطس 2014 12:55
نيويورك تايمز: أردوغان يهدد ديمقراطية تركياأردوجان
كتبت – لميس الشرقاوى:

أعربت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن مخاوفها من سوء استخدام الرئيس التركى رجب طيب أردوغان للسلطات كرئيس، مستعينا على ذلك برئيس وزراء مطيع وبرلمان أغلبيته من الحزب الحاكم.

قالت الصحيفة في مقال افتتاحي إن أردوغان من المحتمل أن يمارس سلطاته بشكل أوسع بعد أن أصبح رئيسا وأقل تقيدا بمؤسسات الدولة، ومن المتوقع بعد حفل تنصيب أردوغان فى البرلمان أن يعين رئيس وزراء مطيعاً, على حد قول الصحيفة, ليستخدمه فى تمديد نفوذه وصلاحياته. ذلك إضافة إلى التعديلات الدستورية التى بموجبها

ستحمى أى قرارات يتخذها.
لذلك فإن أردوغان سيحتاج إلى اكتساح حزب العدالة والتنمية, الحزب الحاكم فى تركيا, في انتخابات البرلمان المقرر عقدها العام المقبل.
أشارت النيويورك تايمز إلى أن أردوغان قد تفوق فى إنجازات عدة لتقديم تركيا كنموذج للحكم الديموقراطى بين دول العالم الإسلامى أثناء توليه منصب رئيس الوزراء.  حيث شهد عهده تقدماً اقتصادياً بنسبة 5% سنويا وانخفاضاً ملحوظاً فى معدلات التضخم، إضافة إلى أنه سمح للأكراد
فى تركيا بصلاحيات أكثر من أسلافه الوزراء ووقف إطلاق النار ضدهم.
لكن كان الملحوظ فى الفترة الأخيرة لحكمه كرئيس وزراء أنه حاد عن المسار الديموقراطى الذى حاول أن يرسمه لتركيا، بعد أن شهدت العنف المفرط فى فض المظاهرات المعارضة للحكومة هذا العام علاوة على ما فرضه من قمع حريات الصحافة والإعلام وإغتيال للصحفيين المتفتحين.
تتساءل الصحيفة هل سيكون لعبدالله جول الرئيس السابق لتركيا أى تحركات لمعارضة  أردوغان خصوصاً أن تصرفات أردوغان فى الفترة الأخيرة أثارت حفيظة جول. وفي حال استمر أردوغان فى توسيع سلطاته كرئيس فلن يكون هذا أمرا مبشرا للشرق الأوسط أو أمريكا باعتبار أن تركيا تلعب دوراً متوازناً فى الشرق الأوسط.