رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ديلي جراف:

داعش تواصل مذابحها لليزيديين والعالم يشاهد

صحف أجنبية

الأحد, 17 أغسطس 2014 13:59
داعش تواصل مذابحها لليزيديين والعالم يشاهد
كتبت – رحمة محمود:

اعتبرت  صحيفة " دلي جراف " الأمريكية في تقرير أعدته أن مقتل 80 من اليزيديين علي يدي "تنظيم داعش" أكبر مذبحة ضد الأقليات العراقية ترتكب في تاريخ العراق.  

جدير بالذكر أن مقاتلي الدولة الإسلامية قتلوا أكثر من 80 شخصا من اليزيديين  رمياً بالرصاص  وقاموا بإلقاء القبض علي المزيد من النساء والأطفال في مدينة "سنجار"  لرفضهم  اعتناق الإسلام.
وأضافت الصحيفة أن معاناة اليزيديين لم تنتهي عند الذبح أو القتل رمياً بالرصاص بل هم يعيشون حياة مأساوية أصعب من الموت،

مشيراً إلي أن داعش تسيطر علي إمدادات المياه والكهرباء في شمال العراق وتقطع وصول هذه الإمدادات إلي اليزيديين.
ونوهت الصحيفة إلي أن الدولة الإسلامية( داعش ) استمدت قوتها من تطوع مئات المتطرفين الإسلاميين من بريطانيا وأمريكا ودول أوروبية خلال السنوات الثلاثة الماضية بزعم نصرة الإسلام ومحاربة الكفار.
وقالت الصحيفة: "رغم أن مجلس الأمن إصدار قرار يدعو جميع الدول الأعضاء إلى اتخاذ تدابير وطنية لمنع تدفق
المقاتلين الأجانب وفرض عقوبات على أي شخص يشارك في تجنيدهما إلا هذا القرار يبدوا عديم الفائدة في ظل قوة داعش التي تزداد يوماً بعد يوم خاصة مع تأييد القبائل العربية لها للتخلص من الشيعة .
ونقلت الصحيفة شهادة شاهد عيان من اليزيديين ( الشيخ كمال) وهو زعيم ديني لليزيديين في سنجار: "أن مقاتلي الدولة الإسلامية  وضعوا جميع العائلات في المدرسة وأعطوهم مهلة إما أن يتركوا اليزيدية أو سيكون مصيرهم القتل" .
وأضاف " كمال" بعد انتهاء المهلة المحددة قام مجموعة من الرجال بالاصطفاف في الشوارع لإطلاق النار.
وفي غضون ساعات كانت أكثر من 80 جثة ملقاة علي الأرض والدماء تغطي الشوارع.