رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"نيويورك تايمز": حيدر منقذ العراق

صحف أجنبية

السبت, 16 أغسطس 2014 12:35
نيويورك تايمز: حيدر منقذ العراقحيدر العبادي
كتبت - رحمة محمود:

رأى "علي الخضيري"، الذي عمل كمساعد خاص لخمسة سفراء أمريكيين في العراق، ومستشاراً لثلاثة رؤساء كبار من القيادة المركزية من عام (2003-2010)، أن "حيدر العبادي" رئيس الوزراء العراقي الجديد هو الشخص الوحيد الذي لديه القدرة علي توحيد العراق ومواجهة خطر تنظيم "داعش" والتدخل الإيراني.

وأضاف " الخضيري" فى مقال نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية اليوم أن "حيدر" سيكون المخلص لما فيه العراق الآن من أزمات، خصوصاً في ظل التحديات الصعبة التي تواجهها العراق من فساد وطائفية وانقسام السنة، والشيعة والأكراد في العراق، ووجود تنظيم "داعش" المسلح ومليشيات شيعية مسلحة

مدعومة من إيران وعناصر سنية في العراق.
أكد "الخضيري" أن "حيدر" لو أحسن اختيار مستشاريه وأفراد حكومته التي ينوي تشكيلها سوف ينجو بالبلاد الي بر الأمان من الخطر التي يحوطها رغم المؤامرات التي ستدبر للنيل من العراق. 
ونوه "الخضيري" إلى أن خيارات "حيدر" لابد أن تكون حاسمة حول الأشخاص المخول إليهم حراسته حيث قد يقود الحراسة أشخاص مأجورون لقتله، مشيراً إلى أن عمليات الاغتيال في العراق أصبحت عادة يمارسها قادة سابقون للتخلص من خصومهم السياسيين.
ووجه "الخضيري" تساؤلات عدة وهي هل العراقيون يريدون أن يعيشوا مع بعضهم البعض؟ هل يمكن للإسلاميين الشيعة الذين عانوا تحت حكم صدام حسين أن يجلسوا في اجتماع لمجلس الوزراء مع المحافظين البعثيين السنة؟ هل يمكن للسنة أن اختلفوا مع رئيس الوزراء الشيعي نورى المالكي الذي قاد حملة ضد الميليشيات السنية في العراق؟ هل يمكن للأكراد، الذين عانوا من عقود من القمع على أيدي كل من العرب الشيعة والسنة أن يكونوا جزءًا من دولة لا تشاركهم لغتهم ولا تقاليدهم؟
وأكد الخضيري في نهاية مقالته أن بإمكان العراق أن تكون أغنى دولة على وجه الأرض، بسبب موقعها الاستراتيجي واحتياطاتها من النفط والغاز الهائلة، ولأنه يوجد بها اثنان من الأنهار الرئيسية في منطقة "قاحلة" بجانب الأماكن الجذابة للسياحة البيئية والدينية.