رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وول ستريت : اوباما لا يعنيه صحة الامريكيين

صحف أجنبية

الخميس, 14 أغسطس 2014 19:06
وول ستريت : اوباما لا يعنيه صحة الامريكيين
كتبت – رحمة محمود :

هاجم "سكوت دبليو أطلس" (عضو الفريق المعني بالسياسيات الصحية في امريكا) قصور ادارة الرئيس الامريكي " بارك اوباما" في تنفيذ برنامجه لتحسين الرعاية الصحية والخدمات الطبية التي تقدم للأمريكان .

و رأي " سكوت " أن الأهداف الرئيسية للرعاية الصحية هي تعزيز المنافسة في اسواق علي الادوية والحفاظ علي تميز أمريكا في الطب وليس لتقديم الرعاية الصحية للمواطنيين . 
وقال " سكوت" أن تصنيف صندوق "الكومنولث" للرعاية الصحية في امريكا كأفضل نظام طبي بين 11 من الدول الأكثر تقدما في العالم واكثر دولة انفاقاً علي الصحة يتناقض مع الواقع ، فان

الاكثر إنفاقاً ليست على الاطلاق الاكثر عدلاً ومساواة في عنايتها بمواطنيها المرضى فهناك بون شاسع بين ما يحصل عليه ذوو الدخل العالي واولئك من ذوي الدخل المتدني .
وجدير بالذكر أن تقرير صندوق "الكومنويلث" أكد أن الولايات المتحدة تنفق على الرعاية الصحية 17٫7% من الانتاج المحلي الاجمالي GDP وهو أعلى بكثير مما تنفق باقي دول المجموعة التي تأتي استراليا أقلها بمعدل 8٫9% .

واضاف "سكوت " أن صناعة الادويه والتامين الصحي في الولايات المتحدة هادفة للربح

فقط وليس علاج الفقراء لذلك معظم الأميركيين الفقراء المصابين بأمراض القلب لايستطيعوا أن يدفعوا ثمن العلاج.

واكد " سكوت " إلي أن كثير من دول اوربا نجحت ان تقدم  نموذجا اجتماعيا للطب يرعي مواطنيها الفقراء  ، مشيرأ إلي أن هذه الدول تعتبر نموذج لدولة الرفاه الناجحة.

ونوه " سكوت إلي أن "الحكومة السويدية" اهتمت بقوة بالرعاية الصحية لتحسين الوصول والنوعية والخيارات( من الاداوية ) من اجل رعاية مواطنيها ،وزادت الإنفاق  علي الرعاية الصحية بنسبة 50٪ ، كما تم إدخال المنافسة في اسواق الخاصة بيبع الأدواية لانهاء احتكار الحكومة السابقة.
وأكد " سكوت " أن البريطانيين استطاعوا حل أزمة NHS( الخدمات الطبية والصحية ) حتى مع وجود انخفاض طفيف في السيولة المتاحة بسبب الأزمة المالية لعام 2008 وتداعياتها.