رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"يو.توادي" تروي معاناة اللاجئين في "كاليه"

صحف أجنبية

الأربعاء, 13 أغسطس 2014 19:01
يو.توادي تروي معاناة اللاجئين في كاليه
كتبت- رحمة محمود :

قالت صحيفة "يو اس ايه توادي" الأمريكية إن لفيفًا من المهاجرين الأريتريين من ضمنهم (نساء واطفال)  يعانون أشد المعاناة من فقر ومرض في مخيمات مدينة "كاليه" الفرنسية بعد فرارهم من حكم الريئس الدكتاتور الأريتري "أسياس أفورقي".

وجدير بالذكر أن عدد السكان المهاجرين في المدينة الفرنسية يزداد بكثافة حيث كشفت أحدث التقديرات أن أعدادهم قد تضاعفت إلى حوالي 1200 لاجئ، يعيشون في مخيمات من القماش المشمع المعروفة باسم "أدغال".
وأكدت الصحيفة أن العديد من اللاجئيين توفوا قبل الوصول إلى مخيمات " كاليه" نتيجة سيرهم مسافات طويلة بدون طعام أو شراب.
وذكرت الصحيفة أن المهاجرين إلي " كاليه" لم تتم معالجتهم من قبل الحكومة الفرنسية اذا مرضوا لانهم مواطنيين غير فرنسيين لذلك يتركوا حتى يموتوا في المخيمات بدون أن يهتم بهم أحد. 
  وقالت الصحيفة إن الشرطة الفرنسية تتعامل بعنف في كثير من

الأحيان  ع اللاجئيين أسوء مما كان في بلدهم  ، مشيرة إلي أن بعضهم كسرت أرجلهم واذرعهم من قبل الشرطة. 
ونوهت الصحيفة إلى أنه حدثت مشاجرات بين اللاجئيين الأريتريين وجماعات متشددة من السودان من أجل السيطرة على المخيمات، مما أدى إلى تدخل قوات الشغب الفرنسية إلي كاليه وقيامها بإزالة المخيمات.
وذكرت الصحيفة  شهادة واحد من اللاجئين ، وهو "أبيت" البالغ من العمر(28) عاماً من السودان حيث قال : " إن الأريتريين يقيمون في هذه المخيمات ويتحملون المعاناة من أجل الوصول إلى إنجلترا عن طريق بحر "المانش"  .