رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالخرائط والصور: أمريكا فى مواجهة "داعش" بالعراق

صحف أجنبية

الجمعة, 08 أغسطس 2014 15:49
بالخرائط والصور: أمريكا فى مواجهة داعش بالعراق
كتب -حمدى مبارز:

نشرت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية تقريرًا مطولاً مدعومًا بالصور عن الوضع المأسوى فى شمال العراق، والحملة التى يشنها تنظيم الدولة الإسلامية بالعراق والشام (داعش) على الأقليات المسيحية والطوائف الأخرى مثل اليزيديين فى مدن وقرى الشمال العراقى.

يأتى ذلك فى الوقت الذى بدأت فيه الولايات المتحدة توجيه ضربات جوية لمواقع داعش فى شمال العراق، من أجل مساعدة قوات البشمركة الكردية التي تدافع عن مدينة أربيل قرب موقع تمركز عسكريين أمريكيين.
وقال الأدميرال جون كيربى، المتحدث باسم البنتاجون في بيان، إن طائرتين "إف إيه-18" أسقطتا قنابل موجهة بالليزر زنة الواحدة 500 رطل على قطعة مدفعية متنقلة قرب أربيل.
واضاف إن مسلحي الدولة الإسلامية يستخدمون المدفعية

في قصف القوات الكردية التي تتولى الدفاع عن أربيل حيث يتمركز عسكريون أمريكيون. كما أن الولايات المتحدة تسعى لفك الحصار عن القرى المسيحية التى تحاصرها داعش، وكذلك مساعدة أكثر من 50 ألف نازح مسيحى ومن الطائفة اليزيدية فروا إلى التلال من منطقة "سنجار" ذات الأغلبية اليزيدية  فى شمال العراق.
ونشرت الصحيفة عددًا من الخرائط والرسوم البيانية لدولة العراق، توضح من خلالها الأماكن التى تسيطر عليها الحكومة العراقية والأماكن التى تسيطر عليها داعش، وأماكن الاشتباك، وكذلك المناطق التى يسيطر عليها الأكراد.
وقالت الصحيفة إن هناك 3 مجموعات دينية
رئيسية في العراق: العرب الشيعة، وهم الغالبية في البلاد، والعرب السنة، والأكراد، وهما ينتميان للسنة ولكنهما مختلفان عرقيا، وأيضا هناك أقلية من المسيحيين المنتشرين في أنحاء شمال العراق، ويشكلون ما يزيد قليلا عن 1 ٪ من السكان، أى نحو 450  ألف نسمة، أما داعش فهم من العرب السنة.
ورغم ترحيب ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطانى بالتدخل العسكرى الأمريكى فى شمال العارق، إلا أنه استبعد مشاركة بريطانيا فى العملية، فى الوقت نفسه دعا البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، العالم لإنقاذ المسيحيين فى العراق.
وتصف داعش اليزيديين بأنهم "عبدة الشيطان"، وتختلف الآراء حول "اليزيدية" ونشأتها حيث يقول البعض إنها فرقة إسلامية منشقة يعود أصلها إلى جماعة كانت تقدس "يزيد بن معاوية"، بينما يرى البعض الآخر أنها تطور للديانة الزرادشتية القديمة، أو المجوسية، والتي نشأت في بلاد فارس ـ إيران حاليًا ـ قبل 3500 سنة.