رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"جلوبال بوست":

جولة السيسي الأفريقية تعزز التعاون لمحاربة الإرهاب

صحف أجنبية

السبت, 28 يونيو 2014 09:02
جولة السيسي الأفريقية تعزز التعاون لمحاربة الإرهاب
متابعات

اهتمت صحيفة (جلوبال بوست) الأمريكية الصادرة اليوم السبت بتحليل الجولة الأفريقية التي قام بها الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورأت أنها استهدفت في الأساس تطبيع العلاقات مع دول القارة وتعزيز التعاون لمحاربة الارهاب.

وأشارت الصحيفة – في تقرير لها بثته على موقعها الألكتروني- إلى أن السيسي استهل جولته يوم الأربعاء بزيارة الجزائر، قبل توجهه إلى غينيا الاستوائية لحضور فعاليات القمة الأفريقية واستئناف النشاط المصري هناك عقب تعليقه لفترة، ثم زار الخرطوم في طريق عودته إلى القاهرة؛ حيث أجرى محادثات مع نظيره عمر البشير.
ونقلت الصحيفة عن السيسي قوله، خلال كلمته أمام أعضاء الاتحاد الأفريقي، إنه رغم تغيب مصر لفترة عن المشاركة في أنشطة الاتحاد الأفريقي، فإنها لم تتوقف عن الانشغال بقضايا وهموم القارة...فمصر لا يمكن لها أن

تنفصل عن أفريقيا".
من جانبه، قال الدكتور هاني رسلان، رئيس وحدة دراسات السودان بمركز الأهرام للدراسات السياسية – حسبما نقلت الصحيفة- إن جولة السيسي في أفريقيا تسطر فصلا جديدا في العلاقات المصرية الأفريقية وتعد بداية جديدة للتمثيل الدبلوماسي المصري في أفريقيا.
وحول تعليق عضوية مصر في الاتحاد الأفريقي عقب ثورة 30 يونيو، أضاف رسلان:" أن هذا الأمر كان صادما لكن التراجع عنه أثبت أن غياب مصر كان له تأثيرا سلبيا على العمل الأفريقي الجماعي"، مشيرا إلى أن مصر عضو مؤسس في الاتحاد الأفريقي وأنها تقدم نحو 15% من ميزانية الاتحاد.
كما تطرق رسلان إلى البيان المشترك الذي صدر عقب اجتماع
الرئيس السيسي برئيس وزراء اثيوبيا هيلي ماريام ديسالين، والذي إلتزمت فيه الدولتان بإحترام القانون الدولي وتعزيز التعاون المستقبلي لمناقشة القضايا المشتركة.
وأردف يقول:"إن المحادثات بين مصر واثيوبيا وما تلاها من صدور للبيان المشترك تمثل نقلة نوعية في مسار أزمة سد النهضة وتحويل دفتها نحو المفاوضات بدلا من الصراع".
وفي السياق ذاته، نقلت (جلوبال بوست) عن رفعت سيد أحمد، مؤسس ورئيس مركز "يافا" للدراسات والأبحاث في القاهرة، قوله:"إن الرئيسين اللذين سبقا السيسي، وهما حسني مبارك ومحمد مرسي، تعاملا مع ملف العلاقات المصرية- الاثيوبية بلا مبالاة وعشوائية".
وأضاف:" أن السيسي يحاول إعادة العلاقات مع اثيوبيا إلى الدفء والصفاء على اساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة"، مشيرا إلى أن سياسة مبارك حيال اثيوبيا كانت تتسم بـ:"العجرفة"، بينما اتسمت سياسة مرسي بـ"العشوائية".
وتعليقا على زيارة السيسي إلى الجزائر، قال أحمد:" إن الفوضى العارمة التي تجتاح ليبيا حاليا تهدد الأمن القومي للدول المجاورة كمصر والجزائر، وهو ما يفسر تحذيرات السيسي ورغبته في تعزيز التعاون مع الجزائر"