رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

باحثة أمريكية: يجب أن تركز واشنطن جهودها لدعم مصر

صحف أجنبية

الجمعة, 06 يونيو 2014 09:50
باحثة أمريكية: يجب أن تركز واشنطن جهودها لدعم مصر
كتبت ـ ولاء جمال جـبـة:

حثت "ميشيل دن"، الباحثة الأمريكية، الإدارة الأمريكية على إعادة تركيز جهودها الدبلوماسية على دعم الشعب المصرى أياً كانت الحكومات التى تتولى مسئولية البلاد.

واقترحت "دن"، الباحثة فى التغير السياسى والاقتصادى فى الدول العربية وتحديداً مصر بمركز "كارنيجى"، على الحكومة الأمريكية بعض النقاط التى يجب أن تأخذها فى الاعتبار فى مقدمتها أن تحافظ الولايات المتحدة على التعاون الأمني ومكافحة الإرهاب مع الحكومة المصرية وأن تؤيد تطلعات الشعب المصرى لتحقيق العدالة والحرية.
وأضافت قائلة: "إن تنقل الولايات المتحدة الجزء الأكبر من المساعدات التى تقدمها لمصر سنوياً إلى برنامج

واحد أو اثنين من البرامج الكبيرة التى تستهدف مباشرة إلى مساعدة الناس، وتوفير برامج تعليمية رفيعة المستوى فى مجال التعليم العالى وتقديم منح دراسية وتدريب مهنى للمصريين، مع تدخل بسيط من الحكومة".
وتابعت "دن" قائلة: "يجب على واشنطن أن تساعد فى إعادة فتح المجال للعمل السياسى والمدنى لبناء التوافق فى الآراء بين المصريين حول مستقبل بلادهم؛ بالإضافة إلى وضع استراتيجية سياسية مشتركة مع أوروبا، والعمل معا لإقناع حلفائها في الخليج
لدعم التطور البشرى والنمو الاقتصادي الشامل كمفاتيح للاستقرار الدائم فى مصر".
ورأت "دن" أن السيسي سيواجه مهام وقضايا شاقة لا يمكن تجنب معالجتها، ومن أبرزها دعم الوقود الذى تسبب فى أزمة الطاقة والعجز المزمن فى الميزانية، فضلا عن البطالة بين الشباب على نطاق واسع، وجميعها قضايا تتطلب إصلاحات مؤلمة.
وأضافت قائلةً: "سيحاول الرئيس السيسي جذب المستثمرين والسياح إلى مصر وسط الهجمات المستمرة من قِبل الجماعات الإرهابية الموجودة في سيناء وكذلك الاحتجاجات المتكررة في الشوارع من قِبل الطلاب، والعمال، وأنصار الإخوان".
وقالت الباحثة الأمريكية: "إن السيسي لو نجح فى تقليص الهجمات الإرهابية وتحسين السياسات الاقتصادية، وإعادة فتح المجال للأحزاب السياسية والمجتمع المدنى ووسائل الإعلام ستكون هذه الأشياء نقاط مضيئة فى فترة رئاسته".