رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قادة إسرائيل شامتون فى سجن "أولمرت" 6 سنوات

صحف أجنبية

الثلاثاء, 13 مايو 2014 17:27
قادة إسرائيل شامتون فى سجن أولمرت 6 سنوات
كتب - محمود صبرى:

أثار قرار المحكمة المركزية فى تل أبيب فرض عقوبة السجن لمدة 6 سنوات على رئيس وزراء إسرائيل السابق "إيهود أولمرت" بعد إدانته بتلقى الرشوة فى قضية هولي لاند ردود أفعال متباينة بين قادة الدولة العبرية.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلى "موشيه يعالون" إن هذا اليوم الذى يحكم فيه على رئيس وزراء سابق بعد إدانته بتلقى الرشوة هو يوم حزين، لكنه يشكل أيضاً وسام شرف بالنسبة لسيادة القانون وأجهزة تطبيق القانون والمجتمع الإسرائيلي.
فيما أعرب وزير المالية "يائير لابيد" عن حزنه لفرض عقوبة السجن على أولمرت لكنه أكد أيضاً أهمية هذا القرار من ناحية

الإقرار بمبدأ المساواة أمام القانون.
وقال زعيم المعارضة يتسحاق هيرتسوج إن قرار العقوبة يثبت وجود جهاز قضائى مستقل فى إسرائيل ويقر بمبدأ المساواة أمام القانون، مضيفاً أنه ليوم حزين بالنسبة له شخصياً كونه تعرف على أولمرت منذ سنين.
ورأت رئيسة حزب ميرتس زهافا جلؤون أن قرار المحكمة يفتح صفحة جديدة من شأنها تطهير القيادة السياسية فى إسرائيل من الفساد، مؤكدة أن المحكمة وجهت رسالة واضحة تؤكد أن الفساد السياسى والعام يعتبر مشيناً وينطوى على الخيانة بثقة جمهور
المواطنين.
من جانبه، اعتبر الرئيس الإسرائيلى "شمعون بيرس" الذى يزور النرويج حالياً, الأحكام الصادرة بحق المدانين فى قضية (هولى لاند), وخاصة رئيس الوزراء السابق أولمرت, حدثاً محزناً بالنسبة له شخصياً, لكنه أكد أنها لدليلٌ دامغ على أن الجميع سواسية أمام القضاء, مشيراً إلى ضرورة عدم تدخل رجال السياسة فى الإجراءات القضائية.
فيما قال وزير الأمن الداخلى يتسحاق أهارونوفيتش, إنه على الرغم من أن حكم السجن الصادر بحق أولمرت يمثل يوماً عصيباً بالنسبة لإسرائيل إلا أنه يدل على الأهمية القصوى التى تنطوى عليها مكافحة الفساد.
وأضاف أهارونوفيتش أن مصلحة السجون تستعد لاحتمال دخول رئيس الوزراء السابق أحد سجون البلاد علما بأن المحكمة أجلت تنفيذ العقوبة إلى الأول من سبتمبر القادم لتمكين أولمرت من استئناف قرار العقوبة أمام المحكمة العليا.