رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صحف بريطانية:

وفاة صحفى الجزيرة ستكون ضربة لحرية التعبير

صحف أجنبية

الثلاثاء, 13 مايو 2014 10:11
وفاة صحفى الجزيرة ستكون ضربة لحرية التعبير
كتبت - أمانى زهران:

شنت صحف بريطانية، اليوم الثلاثاء، هجومًا لاذعًا على الحكومة المصرية والقضاء بسبب صحفيى قناة الجزيرة الأربعة المعتقلين، مطالبة بسرعة الإفراج عنهم، وخاصة "عبد الله الشامى" المضرب عن الطعام منذ 100 يوم لأنه أوشك على الوفاة.

وحذرت صحيفة "التايمز" من أنه فى حال وفاة "الشامى" أثناء اعتقاله فإن ذلك سيكون بمنزلة ضربة موجعه لادعاء مصر بأنها تؤيد حرية

التعبير.
وطالبت الصحيفة بضرورة تمتع المحاكم المصرية بالحرية، مناشدة الحكومة بسرعة إطلاق سراح الصحفيين.
بينما نقلت صحيفة "الجارديان" عن دكتور "محمد الحمصى"، الطبيب المعالج للشامى، تحذيره من أن مريضه على وشك الموت بعد أن فقد ثلث وزنه، وبدأ يضعف الكبد ووظائف الكلى، وهذا يعنى بأن أعضاءه فى
خطر".
ولفتت "الجارديان" إلى كسب هؤلاء الصحفيين دعم المصريين للإفراج عنهم خاصة بعد الانتقادات الدولية الموسعة التى تعرضت لها مصر بسبب هؤلاء الصحفيين.
وسلطت الصحيفة الضوء على دعوة الإعلامى "عمرو أديب" بسرعة الإفراج عن الصحفيين المعتقلين، وقال: "أنا ضد حبس أى صحفى على أساس عمله، بغض النظر عما يكتبه من تقارير"، مضيفًا أن اعتقال صحفيى الجزيرة تسبب لنا فى إحراج دولى، وفى كل مقابلة مع أى مسئول مصرى مع أجنبى، يطرح سؤالاً حول هذا الموضوع".