"وول ستريت جورنال"..

ميراث أوباما سيضم انتصار الأسد باستخدام الكيماوى

صحف أجنبية

السبت, 19 أبريل 2014 10:26
ميراث أوباما سيضم انتصار الأسد باستخدام الكيماوى
كتبت - ولاء جمال جـبـة:

انتقدت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية التقارير الأخيرة ذات المصداقية التى تفيد بوقوع هجمات كيميائية أخرى من قِبل النظام السورى، على الرغم من وعود الرئيس "بشار الأسد" بعدم حدوث ذلك الأمر مجدداً.

قالت الصحيفة الأمريكية، فى افتتاحيتها، إن الهجمات الكيميائية الأخيرة التى وقعت فى كفرزيتا، بغاز الكلور منذ أيام، ويعتقد ضلوع النظام السورى فيها، تأتى وسط مزاعم قيام سوريا بالتخلص من نصف

ترسانتها النووية ووعد بتسليم الباقى بحلول الشهر الحالى.
أضافت الصحيفة قائلةً: "على الرغم من أن التخلص من كيماوى سوريا يُعد إنجازاً ويُفترض أن يكون انتصاراً لديبلوماسية الإدارة الأمريكية بقيادة الرئيس "باراك أوباما" ولكن يجب الانتباه إلى ما فشل النظام السورى أو عناصره  العسكرية فى الإعلان عنه".
تابعت قائلة: "كل ما تم استعراضه
سابقاً يوضح المخاطر الناجمة عن عقد صفقات للحد من التسليح مع الأنظمة الإرهابية لأنهم – بلا شك – مخادعون؛ ولكن رغبة الغرب فى التغاضى عن هذا الغش والخداع خوفاً من تعرض اتفاق الأسلحة هو فى حد ذاته خطأ كبير".
ختاماً قالت الصحيفة: "إن الروس كانوا يتلكئون لاعتقادهم أن الأسد سيحترم بنود الاتفاق، ولكن فلاديمير بوتين لديه الآن الحافز للسماح لـ"بشار الأسد" بالغش والخداع، إضافة إلى إرباك الولايات المتحدة، أما بالنسبة للرئيس أوباما، فإن ميراثه سيشمل انتصار الأسد فى استخدام الأسلحة الكيميائية".