"جول" يتحدى "أردوغان" على رئاسة تركيا

صحف أجنبية

السبت, 19 أبريل 2014 08:03
جول يتحدى أردوغان على رئاسة تركيا
وكالات

وصفت صحف جمهوريت ويني تشاغ ويورت وآيدنلك وراديكال وسوزجو العلمانية المناهضة لسياسة حكومة العدالة والتنمية بزعامة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان

تصريحات الرئيس التركي عبد الله جول والتي أكد فيها أنه ليس لديه أي خطة سياسية في المستقبل في ظل الأوضاع الحالية بأنها بمثابة تحد لأردوغان.
ورفض جول في تصريحات للصحفيين أثناء زيارته لمحافظة كوتاهيا بمنطقة بحر إيجة أمس الجمعة بشكل مباشر صيغة "بوتين–ميدفيديف" ، مؤكدا أن ذلك لن يكون مناسبا للديمقراطية وأنه لا يمكن أن

ينظر للموضوع على أنه تبادل لمواقع السلطة مع أردوغان ، وأضاف أن المباحثات في هذا الصدد لا تزال مستمرة.
ومن جانبه ، ذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة حرييت التركية اليوم السبت أن جول رفض أن يكون رئيس وزراء "وهمي" يتلقى تعليماته من أردوغان في حال تبادل الأدوار ، ولكنه في نفس الوقت لا يمكن أن ينافس أردوغان في حال إصرار الأخير على الترشح
لمنصب رئاسة الجمهورية.
وأوضحت الصحيفة أنه بمعنى آخر لا يمكن لجول أن يترأس النواب المعارضين داخل صفوف حزب العدالة والتنمية ولكن قد يعلن فقط عن رغبته لأردوغان في إمكانية استمراره في المنصب الرئاسي لولاية أخرى.
أما صحيفة جمهوريت فقد أكدت أن تصريحات رئيس الجمهورية جول بمثابة تحد لرئيس الوزراء أردوغان حيث لن يتسلم جول منصب رئاسة الوزراء حسب ما يتوقع له أردوغان ، وفي حال إصرار أردوغان على تسلم منصب رئاسة الجمهورية فلن يعارض جول هذا الاتجاه وقد يترك العمل السياسي لفترة ما بدلا من أن يصبح رئيس وزراء رمزي بعد زيادة أردوغان صلاحيات منصب رئاسة الجمهورية.