"فورين بوليسى":

الأمم المتحدة: "الأسد" يتعمد تجويع السوريين

صحف أجنبية

الجمعة, 18 أبريل 2014 12:12
الأمم المتحدة: الأسد يتعمد تجويع السوريين
كتبت - ولاء جمال جبة:

كشفت مجلة "فورين بوليسى" الأمريكية، فى تقرير حصرى لها، عن مجموعة من المستندات الخاصة بالأمم المتحدة والتى تفيد بقيام الرئيس السورى بشار الأسد بحملة تجويع منظمة فى سوريا.

وتشير بعض الوثائق الداخلية التابعة للأمم المتحدة بعض التحسينات المتواضعة لإيصال المواد الغذائية لمن هم فى حاجة ماسة للطعام داخل المناطق التى يسيطر عليها المتمردون فى سوريا.
كما تشير الوثائق أيضا إلى الهجرة الجماعية التى يقوم بها السوريين إلى المناطق التى يسيطر عليها الرئيس بشار الأسد لأن الدكتاتور يعتبر المصدر الوحيد الموثوق

فيه لإدخال المساعدات الغذائية إلى البلاد وبالتالى يتمكنون من الحفاظ على حياتهم.
ورصدت الوثائق التى نجحت "الفورين بوليسى" فى الحصول عليها نجاح برنامج الغذاء العالمى التابع للأمم المتحدة فى الشهرين منذ أصدر مجلس الأمن الدولى قرارا يطالب فيه بشار الأسد بتوفير إمكانية الوصول الفورى لأعمال الإغاثة.
وتُظهر البيانات الجديدة أن جهد الأمم المتحدة لسنوات طويلة من العمر قد حقق تقدمًا مؤخرًا، بالنظر إلى الإمدادات الغذائية التى يصل الإجمالى
منها إلى ما يقرب من 415 ألف شخص فى المناطق التى يصعب الوصول إليها منذ تمت الموافقة على القرار فى فبراير الماضى.
وتقول البيانات أن البرنامج وصل لـ4.1 مليون شخص فى حاجة ماسة للعذاء فى مارس بعد أن ارتفاع من 3.7 مليون شخص فى فبراير، ومع ذلك، فى بلد يبلغ تعداد المحتاجين فيها لـ 9.3 مليون شخص فى حاجة للمساعدات الإنسانية، فإن هذا يعنى بقاء العديد من المحتاجين خارج تغطية الأمم المتحدة. 
وأضاف التقرير أن الوثائق تُظهر أن حملة بشار الأسد لإخضاع المتمردين من خلال قطع الإمدادات الغذائية فى المناطق التى تسيطر عليها المعارضة قد نجحت، وهو ما اعتبره التقرير أمرًا يزيد الخيبة.