المصرية المجندة بجيش إسرائيل: السلفيون السبب

صحف أجنبية

الاثنين, 14 أبريل 2014 18:57
المصرية المجندة بجيش إسرائيل: السلفيون السببدينا عوفديا
كتبت ـ هبة مصطفى:

نشر المتحدث الرسمى للجيش الإسرائيلى "أفيخاى أدرعى" فى حسابه على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" تفاصيل قصة "دينا عوفديا" الفتاة المصرية الملتحقة بالجيش الإسرائيلى، موضحًا أن "التيار السلفى وراء خروجها من مصر".

وأوضح "أدرعى" أن "رولين عبدالله" التى ولدت فى مصر بحثت طويلا عن انتماء، فوجدت هذا الانتماء فى اليوم الذى تحولت فيه إلى "دينا عوفاديا" مواطنة ومجندة فى دولة إسرائيل.
وأشار أدرعى إلى قولها "عشت طفولتى فى مدينة الإسكندرية المصرية تعلمت فى مدارسها وصادقت أبناءها وبناتها وترعرعت بينهم وتعلقت بهم لكننى شعرت فى بعض الأحيان أننى مختلفة وأن شيئا ما بالغ الأهمية ينقصنى وهو: من أنا؟ لماذا يمنعنى والدى من التعلق بدينٍ ما؟ كنت أبحث دائما عن انتماء لكى لا أشعر بالاختلاف لن أعرف عن نفسى وعن عائلتى شيئا... لم يتأخر الجواب بالوصول. فبعد أن

قامت مجموعة من أتباع التيار السلفى فى مصر باقتحام منزلى وبتهديدنا بالسلاح وبالعصى بأن علينا مغادرة مصر خلال فترة قصيرة، لأننا عائلة يهودية. هنا تلقيت جزءاً من الجواب ولكن ليس الجواب بأكمله!!
***
نعم كانت هناك فترة مؤلمة فى مصر، ولكن هذا لا يعنى أننى لا أحن إلى زيارة الإسكندرية ورؤية منزلى وأصحابى وجيرانى، ولكن المرة أرغب أن تكون هذه الزيارة بلباسى العسكرى الكامل وللقول: "إسرائيل ليست دولة سيئة. كل ما نقوم به هو الدفاع عن أنفسنا وعن دولتنا، لا أكثر".
***
رسالتى إلى أصحابى فى الماضى: "الكراهية ليست بطبعى، أنا لا أكرهكم بالرغم من أنكم أغلقتم باب محبتى لكم فى يوم ما, كونى مختلفة الديانة. أنا أحبكم جدًا وأتمنى أن يأتى اليوم الذى تقومون فيه بزيارتى فى بيتى فى أرض إسرائيل وأن يعم السلام الحقيقى بيننا."