بان كى مون يروى مأساة أفريقيا الوسطى

صحف أجنبية

الاثنين, 14 أبريل 2014 11:44
بان كى مون يروى مأساة أفريقيا الوسطى
كتبت ولاء جمال جـبـة:

حث الأمين العام للأمم المتحدة، بان كى مون، العالم على أهمية توفير المساعدة العاجلة والفورية التى تحتاج إليها جمهورية أفريقيا الوسطى للخروج من بؤسها.

أشار "بان كى مون"، فى مقاله بصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، إلى المأساة التى شاهدها فور نزوله لمطار "بانجى" عاصمة أفريقيا الوسطى.
قال مون: "لقد أتيحت لى مشاهدة العديد من حفلات الاستقبال والترحيب الذى لا تنسى فى المطارات بجميع أنحاء العالم، ولكن شيئًا يقارن بما يوجد بمطار أفريقيا الوسطى حيث تكدس أكثر من 70,000 شخص فى ظروف مريعة على أرض المطار، والمحظوظون منهم يعيشون تحت الأقمشة على بعد أمتار فقط من مدرج المطار، أما الآخرون فينامون فى العراء".
وأضاف "مون" قائلاً: "رغم حماية القوات الدولية، إلا أنهم يتعرضون للإصابة بالأمراض وسوء التغذية وأهوال أخرى لا يمكن وصفها خارج بوابات المطار، بداية من نُدرة الطعام واحتمالية انتشار الملاريا، بالإضافة إلى قرب موسم الأمطار والذى قد يسبب تفاقم كل هذه المشاكل".
وأشار "مون" إلى تعرض النساء والرجال إلى جرائم مروعة من الاغتصاب الجماعى والابتزاز والوحشية، مشيرًا لإحدى الأمهات التى قالت له إن أطفالها الصغار بدءوا فجأة فى تقليد الكبار من حيث

حمل الأسلحة.
ومضى قائلاً: "إن أفريقيا الوسطى فى حاجة ماسة لتذكرة خروج من البؤس الذى تعيش فيه، تمامًا مثل اللاجئين الذين تقطعت بهم السبل".
واستطرد قائلاً: "لقد ساهم الانفجار الداخلى للدولة فى إيجاد مجموعة من التحديات التى من شأنها تقويض الاستقرار والأمن فى جميع أنحاء المنطقة التى تعانى بالفعل من هشاشة".
وشدد "مون" على احتياج سكان أفريقيا الوسطى للمساعدة، مُرحبًا – فى الوقت ذاته – بموافقة مجلس الأمن على اقتراحه بنشر 10,000 جندى وقرابة 2,000 شرطى ضمن البعثة الجديدة لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، مضيفًا "ولكن هذه البعثة لن تَنتشر بشكل كامل حتى شهر سبتمبر، والوقت ليس فى صالح الضعفاء".
وأضاف قائلاً: "حتى ذلك الحين، فإن دعم الاتحاد الأفريقى والقوات الفرنسية يُعد أمراً بالغ الأهمية، لذلك طالبت من الاتحاد الأوروبى توفير مزيد من التعزيزات، بالإضافة إلى تحمل مسئولية انتهاكات حقوق الإنسان والمجازر التى وقعت هناك، لهذا يتعين على الأمم المتحدة إرسال بعثة تقصى للمساعدة فى هذه العملية".   
وقال "بان كى مون" فى ختام مقاله، "إن المجتمع الدولى لديه فرصة لمساعدة أفريقيا الوسطى والالتزام لاتخاذ موقف حيال ما يحدث هناك اليوم وليس غدًا".