حزب إسرائيلى ينتقد تصرفات المستوطنين بالخليل

صحف أجنبية

الأحد, 13 أبريل 2014 14:16
حزب إسرائيلى ينتقد تصرفات المستوطنين بالخليل
وكالات:

انتقد حزب"ميرتس" الإسرائيلى قرار وزير الدفاع الإسرائيلى موشيه يعالون اليوم/الأحد/ بالسماح للمستوطنين بالسكنى فى مبنى فلسطينى بالخليل جنوبى الضفة الغربية.

ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية عن رئيس حزب "ميرتس" إيلان جيلون انتقاده قرار يعالون بشأن "بيت هاشالوم" حيث تحاول الحكومة اليمينية المتطرفة تعزيز موقف المستوطنيين فى مدينة الخليل فى ظل أزمة المحادثات مع الفلسطينيين.. وقال إنه "من المحتمل أن يكون يعالون مسئولا عن التسبب فى سفك الدماء نتيجة لقراره".
وكان وزير الدفاع الإسرائيلى سمح اليوم للمستوطنين اليهود فى مدينة الخليل بالضفة الغربية بالانتقال إلى مبنى مكون من أربع طوابق يعرف باسم "بيت هاشالوم"، حيث وثقت محكمة العدل العليا شراء يهودى من حى بروكلين الأمريكى المبنى فى شهر مارس الماضي.
تجدر الإشارة إلى أنه المستوطنين كانوا قد تجاهلوا قرارا للقضاء الإسرائيلى بإخلاء منزل فى مدينة الخليل فى الضفة الغربية المحتلة وإخراجهم من هذا المبنى المؤلف من أربعة طوابق، والذى يحتلونه منذ مارس 2007.. وادعى مستوطنون أنهم اشتروا صك ملكية المنزل من مواطن فلسطينى فى الخليل مقابل 700 ألف دولار، وهو أمر ينفيه هذا الفلسطينى.. وأمرت المحكمة الإسرائيلية العليا بإخلاء هذا المنزل، وأكدت أن العقد الموجود فى حوزة المستوطنين بشأن شراء المنزل من فلسطينى عقد "مزور".
وبعد سبع سنوات من تقديم عائلة الرجبى فى مدينة الخليل دعوى قضائية ضد مستوطنين حاولوا السيطرة على عمارتهم المقامة شرقى الحرم الإبراهيمى الشريف، أصدرت المحكمة الإسرائيلية العليا قراراً بتسليم المبنى للمستوطنين بدعوى أن مالكيها قد باعوها لهم فى العام 2004.