رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"ن. تايمز": التحدى الروسى للغرب يرسخ ثقة وقبضة بشار

صحف أجنبية

السبت, 22 مارس 2014 09:47
ن. تايمز: التحدى الروسى للغرب يرسخ ثقة وقبضة بشاربشار الأسد
وكالات

رأت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، اليوم السبت، أن الخلاف المتنامى بين روسيا والدول الغربية حيال شبه جزيرة القرم وأوكرانيا عزز ثقة الرئيس السورى بشار الأسد فى متابعة خطط إعادة انتخابه، رغم الحرب الأهلية التى دخلت عامها الرابع فى بلاده فى وقت سابق من الشهر الجارى.

وذكرت الصحيفة - فى تقرير أوردته على موقعها الإلكترونى - أن الحكومة السورية تمضى بخطى واثقة الآن وبشجاعة جديدة، فى الوقت الذى تتحرك فيه حليفتها روسيا للاستيلاء على شبه جزيرة القرم من

أوكرانيا، متجاهلة المعارضة الأمريكية ومتبنية جرأة متصاعدة ضد الدول الغربية.
وأوضحت أن روسيا تعتبر الداعم الرئيسى لحكومة الأسد، حيث عارضت أى قرارات طرحتها الولايات المتحدة فى مجلس الأمن الدولى ضد الأسد، فيما قال محللون سوريون، على علاقة وثيقة بالحكومة، أن الوضع الراهن سيتغير بصعوبة شديدة.
وأشارت الصحيفة إلى أن آفاق التسوية، التى يتوسط فيها مسئولون أمريكيون وروس بشأن التوصل إلى حل ينهى الحرب السورية، يبدو أنها
تبددت مع عدم تحديد أى موعد لاستئناف المحادثات فى جنيف، إضافة إلى تزايد الترابط بين المسئولين الروس والسوريين والحرب الباردة بين الحلفاء، حيث ترى موسكو ودمشق الآن أنفسهما فى معسكر واحد ضد عدوان الغرب.
وتابعت قائلة: إنه "بالنسبة للمسئولين الروس والسوريين ومؤيدهم، فإن الحرب السورية وحالة المواجهة حيال القرم بمثابة جزء من قتال واسع النطاق ضد عالم القطب الواحد الأمريكى، الذى أعقب انتهاء الحرب الباردة لأنهم يرون أنفسهم فى موقف المقاوم للمؤمرات الغربية الرامية إلى الإطاحة برؤساء غير مناسبين، لكنهم شرعيون مثل الرئيس بشار الأسد فى سوريا والرئيس الأوكرانى فيكتور يانوكوفيتش الذى دفع هروبه روسيا إلى التحرك ضم القرم.