رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صحيفة تركية:

حزب العدالة سيفوز فى الانتخابات المحلية وخلاف حول النسبة

صحف أجنبية

الأربعاء, 19 مارس 2014 15:12
حزب العدالة سيفوز فى الانتخابات المحلية وخلاف حول النسبةاردوجان
متابعات:

تتفق أغلب الآراء على أن حزب العدالة والتنمية، سيحصل على المرتبة الأولى فى الانتخابات المحلية المقرر لها 30 مارس الجارى ولكن الشأن الذى يشغل أذهان الجميع

هو النسبة التى سيحصل عليها، وخاصة بعد الكشف عن فضيحة الفساد والرشاوى وانخفاض شعبية الحزب بزعامة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، ورغم ذلك لا يتوقع أحد حدوث انخفاض هائل فى شعبيته.
وذكرت صحيفة (ميلليت )- فى مقال لها اليوم -الأربعاء- أن الجميع يتساءل عن نسبة انخفاض شعبية الحزب الحاكم بطريقة دراماتيكية على إثر الكشف عن فضيحة الفساد، وبث تسجيلات صوتية على بعض الموقع

الإلكترونية بشكل يومى وخاصة المكالمات الهاتفية المسربة والمنسوبة لرئيس الوزراء ونجله بلال وعدد آخر من وزراءه ومسئولى حكومته.
يشار إلى أن أعداد المنتمين لحزب العدالة والتنمية تصل إلى 8 ملايين مواطن وأغلبهم من الأعضاء الفاعلين لأنهم يرون أنفسهم كجزء لا يتجزأ من الحكومة ويتمتعون بفوائد عديدة ومزايا إضافية ويتسلمون مساعدات مالية، فضلا عن حصولهم على فرص عمل بفضل انتمائهم للحزب، فيما يرى منتمون آخرون للحزب أن العضوية به ستمثل أداة صعود فى مستقبلهم الوظيفى وبذلك
يضمن أعضاء الحزب مستقبلهم ومستقبل أبنائهم.
وفى انتخابات 2011، أدلى 21 مليون مواطن بأصواتهم لصالح حزب العدالة والتنمية وكان عدد أعضاء الحزب فى تلك الفترة نحو 7 ملايين بما يعنى أنه حصل على ثلاثة أضعاف عدده، فيما حصل حزب الشعب الجمهورى على 11 مليون صوت، وحزب الحركة القومية على 5.5 مليون صوت فى نفس الانتخابات.
ومن المقرر أن يتوجه 52 مليون ناخب تركى إلى صناديق الاقتراع فى 30 مارس الجارى وتشير أغلب التوقعات واستطلاعات الرأى المحايدة إلى أن نسبة الحزب الحاكم لا يمكن أن تقل عن 35% ولكن النسبة الحقيقية ستتراوح بين 42 و43% وأن قياديى الحزب الحاكم وعلى رأسهم زعيم الحزب أردوغان يعتبرون هذه النسبة نجاحا لهم بعد الكشف عن قضية الفساد والرشاوي.