رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإعلام الفرنسى يسلط الضوء على زيارة السيسى لموسكو

صحف أجنبية

الجمعة, 14 فبراير 2014 09:18
الإعلام الفرنسى يسلط الضوء على زيارة السيسى لموسكوالسيسي وبوتين
وكالات

سلطت وسائل الإعلام الفرنسية الضوء اليوم الجمعة على زيارة المشير عبد الفتاح السيسى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والسفير نبيل فهمى وزير الخارجية إلى موسكو.

وعلقت قناة "بى أف أم تى فى" الاخبارية الفرنسية – فى تقرير لها – على لقاء الرئيس الروسى فلاديمير بوتين مع المشير السيسى..مشيرة إلى أن العلاقات بين القاهرة والولايات المتحدة باتت فاترة ، ولكن الرئيس الروسى أعرب عن تمنياته بالنجاح للمشير السيسى الذى وصفته بانه "الرجل القوى فى مصر" ، وأضافت أن بوتين أكد خلال اللقاء مع الجانب المصرى أن استقرار الوضع في جميع أنحاء الشرق الأوسط يعتمد إلى حد كبير على الاستقرار في مصر.
وذكرت الاخبارية الفرنسية أن المشير السيسى وزير الدفاع "الذى يحظى بشعبية كبيرة في مصر" لم يعلن رسميا ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة.
كما أبرزت قناة "فرانس 24" الفرنسية أيضا الزيارة التى إختتمها وزيرا الدفاع والخارجية بموسكو..مشيرا إلى أن "الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عبر عن دعمه لترشح المشير عبد الفتاح السيسي للانتخابات الرئاسية" ، وأضافت

أن بوتين قال إنه يعرف أن السيسي اتخذ قرار الترشح لهذه الانتخابات ، متمنيا له "النجاح".
وعلقت "فرانس 24" الفرنسية بالقول إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن خلال لقاء مع المشير عبد الفتاح السيسي أمس الخميس في موسكو أنه يدعم "ترشح رجل مصر القوي قائد الجيش للانتخابات الرئاسية" ، بحسب الاخبارية الفرنسية.
وأضافت القناة الفرنسية أن بوتين قال للمشير السيسي " إنه قرار مسؤول جدا ، تولي مهمة من أجل الشعب المصري ، وأتمنى لكم باسمي واسم الشعب الروسي النجاح".
وعلقت "فرانس 24" بالقول إن المشير السيسي وزير الدفاع المصري لم يعلن رسميا بعد ترشحه للرئاسة حتى الآن..مشيرة إلى أن السيسى أجرى مفاوضات في موسكو حول صفقة أسلحة بقيمة ملياري دولار يفترض أن تعوض تعليق واشنطن بعض مساعداتها العسكرية لمصر.
وأوضحت أن السيسي كان قد بدأ زيارة إلى روسيا برفقة وزير الخارجية المصري
نبيل فهمي ، حيث التقيا بنظيريهما الروسيين سيرجي شويجو وسيرجي لافروف لتعزيز التعاون بين البلدين خصوصا في المجال العسكري.
ومن ناحيتها أذاعت شبكة "فرانس أنتير" الفرنسية تقريرا بعنوان "روسيا تستعيد موطئ قدم في العالم العربي" ، حيث أشارت إلى أن "الرجل القوي الجديد في مصر ، المشير عبد الفتاح السيسي ، إستقبل أمس في الكرملين" ، حيث قال الرئيس الروسى له " أنا أعلم انكم اتخذتم القرار للترشح للرئاسة ، هذا هو قرار مسؤول جدا للاستثمار في مهمة للشعب المصري. وأتمنى لكم التوفيق والنجاح ، لأن استقرار منطقة الشرق الأوسط بأكملها يعتمد إلى حد كبير على استقرار مصر".
وتساءلت الشبكة الاذاعية الفرنسية لماذا إنتهك فلاديمير بوتين الممارسات الدبلوماسية التي تحظرعلى بلد أن تعلق على إنتخابات فى دولة أخرى..وأعتبرت أن السبب الأول هو "شخصى جدا"، حيث أن بوتين الذى تدرب فى مدرسة المخابرات الروسية"كي جي بي"، والذى يمتلك وجهة نظر شرطية من التاريخ يرى دائما أن الثورات العربية جاءت نتيجة لتلاعب من جانب وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية ، ونبعت من رغبة الولايات المتحدة باستبدال الطغاة برجال جدد يستمدون قوتهم من واشنطن.
وتابعت "فرانس انتير" أن الرئيس الروسي يرى أنه "القادم" بعد الطغاة العرب على قائمة الاستخبارات الأمريكية ، والدليل الاحتجاجات الجماهيرية المناهضة لترشحه فى عام 2012.