رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"لوموند":

إفريقيا تشهد عملية تطهير عرقى ضد المسلمين

صحف أجنبية

الأربعاء, 12 فبراير 2014 09:38
إفريقيا تشهد عملية تطهير عرقى ضد المسلمينصورة أرشيفية
وكالات

سلطت صحيفة "لوموند" الفرنسية الضوء اليوم "الأربعاء" على الوضع الحالى فى جمهورية إفريقيا الوسطى، حيث أشارت إلى أن الأخيرة تشهد أسوأ عملية تطهير عرقى ضد المسلمين فى تاريخ البلاد.

وأشارت اليومية الباريسية إلى أن مسلمى إفريقيا الوسطى يفرون من وطنهم بإتجاه بلدان لا يعرفونها خاصة تشاد والكاميرون، هربا من الكراهية والمناجل.
وأضافت "لوموند" انها عملية "التطهير العرقى" الأسوأ فى تاريخ إفريقيا الوسطى، تلك الدولة التى شهدت منذ

استقلالها فى عام 1960 العديد من حركات التمرد والانقلابات، ولكنها لم تعرف مثل الوضع الحالى، حيث ينزف السكان وخاصة على الأساس الدينى والطائفى.
وأكدت الصحيفة الفرنسية أن مسلمى إفريقيا الوسطى يفرون، بما فى ذلك من آخر "جيتو" لهم وهوحى "بى كا 5" ببانجى، بعد تعرض الحى مؤخرًا إلى هجوم من قبل جحافل من المقاتلين المسيحيين
"مناهضى بالاكا" واللصوص.


ومن ناحيتها..ذكرت صحيفة "ليبراسيون" أنه فى حين أن وزير الدفاع الفرنسى جون إيف لودريان يبدأ فى وقت لاحق اليوم زيارته إلى إفريقيا الوسطى، وعلى الرغم من وجود قوات عسكرية دولية، يتواصل القتال والانتقام الذى أدى إلى العديد من القتلى والجرحى والمشردين، ولا سيما فى الغرب.
وأشارت اليومية الفرنسية إلى عملية النزوح الجماعى للسكان المسلمين الذين يفرون إلى الشمال الشرقى وتشاد والكاميرون..مشددة على أن عشرات الآلاف من الناس من الأقليات تدفع ثمن الانتهاكات التى يرتكبها المقاتلون السابقون بعد استيلائهم على السلطة فى مارس 2013.