رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيل تسببت فى وفاة عشرات البدو عام 72

صحف أجنبية

الأربعاء, 12 فبراير 2014 09:09
إسرائيل تسببت فى وفاة عشرات البدو عام 72
كتب- محمود صبري:

تحت عنوان "عشرات البدو ماتوا في 1972 بعدما طردوا من ديارهم في سيناء بسبب "تدريب عسكري سري"، كشفت صحيفة "هاآرتس" العبرية في تقرير للكاتب "أنشيل ببر"- النقاب عن شهادات جديدة من واقع السيرة الذاتية للسفاح الإسرائيلي "أريئيل شارون" إبان الفترة السابقة لحرب أكتوبر 1973.

وأضافت الصحيفة أن الجيش الإسرائيلي طرد الكثير من البدو من ديارهم، بما في ذلك الأطفال والمسنين، في طقس شديد البرودة، الأمر الذي تسبب في وفاة الكثير منهم، مؤكدة أن تلك الحادثة معروفة وثمة أحد لم يُحاكم عليها.  
وتابعت بأن ذلك كان في إطار أحد التدريبات المهمة والمكلفة

في تاريخ الجيش الإسرائيلي لنقل فرقة مدرعات على حاجز مائي كبير، وهو التدريب الذي أطلق عليه اسم "عوز"، والذي جرى بغرض ترسيخ النظرية الأمنية الإسرائيلية بأنه في حال الحرب مع مصر سيسعى الجيش الإسرائيلي لعبور قناة السويس ونقل القتال في الجانب المصري.
وأردفت بأن ذلك التدريب الذي بدأ في 20 فبراير 1972 وجرى على مدار ستة أيام تحت غطاء كثيف من السرية، شاهدته رئيسة الوزراء في حينه "جولدا مائير" ووزير الدفاع "موشيه ديان" ورئيس الأركان
"ديفيد اليعازر"، إلا أن الجانب غير المعروف في ذلك التدريب هو أن قائد المنطقة الجنوبية "أريئيل شارون" أمر قبل أسابيع من ذلك التدريب بإخلاء 3 آلاف مواطن بدوي في سيناء من ديارهم ومراعيهم رغم الموجة شديدة البرودة التي اجتاحت تلك المنطقة الصحراوية، علماً بأن الطرد جرى دون أي تحذير مسبق أو توفير الإمكانات للبدو لأخذ ممتلكاتهم، الأمر الذي تسبب في عشرات الحالات من الوفيات بين أبناء القبائل البدوية في سيناء، لاسيما بين الأطفال والرضع والمسنين.  
يذكر أن تلك القضية يكشف عنها النقاب للمرة الأولى اليوم بصحيفة "هاآرتس"، حيث لم تنشر أي تفاصيل عنها طوال 42 سنة، كما أنه لم يتم محاكمة أي قائد إسرائيلي على ذلك الإجراء الخاطئ الذي أودى بحياة العشرات من الأبرياء.