رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لوموند:

وزراء خارجية أوروبا تجنبوا نشوب أزمة مع أمريكا بشأن أوكرانيا

صحف أجنبية

الثلاثاء, 11 فبراير 2014 11:54
وزراء خارجية أوروبا تجنبوا نشوب أزمة مع أمريكا بشأن أوكرانيا
وكالات:

كتبت صحيفة "لوموند" الفرنسية أن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبى تجنبوا خلال اجتماعهم أمس الاثنين ببروكسل عدم الرد بشكل مباشر على الأقوال الشهيرة المنسوبة لمساعدة وزير الخارجية الأمريكى فيكتوريا نولاند المنتقدة لأوروبا.

وأضافت "لوموند" اليوم الثلاثاء، أن وزراء الدول الـ28 قرروا بذلك عدم نشوب أزمة مع واشنطن بعد التصريحات الأخيرة والشهيرة بالفعل لنولاند والتى قالت من خلالها: "اللعنة لأوروبا" فى انتقادها لموقف الأوروبيين حيال الأزمة الأوكرانية.
ونقلت اليومية الفرنسية عن أحد وزراء مجلس الشئون الخارجية الأوروبيين قوله إن كلمات نولاند ليست هى ما تزعجنا، ولكن الفكرة أن الفكرة تدور حول

أن الاتحاد الأوروبى غير قادر على أى شئ، وينبغى أن يترك الأمر للولايات المتحدة وروسيا لرسم مسار لهذا البلد (أوكرانيا).
وأشارت "لوموند" إلى أنه رسميا اكتفى وزراء خارجية الاتحاد الأوروبى بالإعراب ببساطة عن قلقهم حيال الأزمة السياسية فى أوكرانيا، وأن " الاتحاد الأوروبى على استعداد للرد بشكل سريع فى حالة تدهور الوضع على الأرض"، فى إشارة إلى إمكانية فرض عقوبات ضد النظام بكييف.
وذكرت الصحيفة الفرنسية أن هذا الموضوع (فرض العقوبات) هو واحد من الأمور محل
الخلاف بين الدبلوماسية الأمريكية والأوروبية بشأن أوكرانيا، خاصة بعد أن اعتمدت الولايات المتحدة مجموعة أولى من التدابير ضد المسئولين عن القمع.
ونقلت الصحيفة الفرنسية عن وزير خارجية لكسمبورج جون اسلبورن قوله: أن هذا ليس الوقت المناسب لتسليط الضوء على "هذه النقطة"..معتبرا أن الوساطة الأوروبية أسفرت عن بعض النتائج من بينها استقالة الحكومة الأوكرانية السابقة والتصويت على قانون العفو العام.
وبحسب "لوموند"..فإن فكرة القيام بوساطة محتملة من جانب الأمم المتحدة لحل الصراع بين الرئيس الأوكرانى فيكتور يانوكوفيتش والمعارضة هوى أيضا محل خلاف أخر بين واشنطن وبروكسل، حيث قال وزير خارجية لكسمبورج: إن "هناك حلولا أخرى" حيث أنه فى الوقت الحاضر، يدعو الاتحاد الأوروبى إلى تشكيل حكومة تمثل الشعب الأوكرانى وتكون قادرة على إعداد الانتخابات الرئاسية.